نادي الحماية البريطاني: شركات التأمين ملتزمة بالتوصل لحل عادل في أزمة «إيفر جيفن» وقناة السويس

أعلن نادي الحماية والتعويض بالمملكة المتحدة – والمعني بالتأمين على سفينة الحاويات إيفر جيفن – ترحيبه بإعلان هيئة قناة السويس خلال مؤتمرها الصحفي الأسبوع الماضي؛ بإعادة تقييم مطالبهم في ضوء تقييمات السفينة والبضائع التي قدمتها مصالح Ever Given.

وأوضح النادي أنه منذ بداية هذه القضية، التزم مالكو Ever Given وشركات التأمين الخاصة بهم بالحل العادل لهذه المسألة ونتطلع إلى التوصل إلى حل في أقرب وقت ممكن عمليًا.

وكانت قد طالبت هيئة قناة السويس في بادئ الأمر تعويضا بقيمة 916 مليون دولار من شركة شوي كيسن اليابانية المالكة للسفينة؛ لكن الهيئة قالت بعد ذلك إنها مستعدة لقبول 550 مليون دولار فقط، مضيفة أن من الممكن دفع 200 مليون دولار بشكل مبدئي للإفراج عن السفينة.

وقد جنحت السفينة البنمية إيفر جيفن – والتي تٌعد إحدى أكبر سفن الحاويات في العالم – في المجرى الملاحي لقناة السويس في 23 مارس الماضي وسط رياح شديدة، مما أوقف الملاحة في القناة في الاتجاهين لعدة أيام وعطل حركة التجارة العالمية؛ ولا تزال إيفر جيفن، ، محتجزة في القناة بينما يواصل الجانبان محادثات بشأن التعويضات.

النادي البريطاني وشركات التأمين يؤكدون أحقية هيئة قناة السويس في التعويض

وأوضح النادي البريطاني أنه جاري العمل مع مالكي شركة Ever Given وشركات التأمين الأخرى للوصول إلى حل عادل وودي يرضي جميع الأطراف المعنية لرفع الحجز عن السفينة البنمية واستكمال رحلتها البحرية.

وأعرب النادي عن قلقه إزاء ما قدمته هيئة قناة السويس خلال المؤتمر الصحفي الأخير ضد السفينة وربانها، موضحاً تطلع مالكو شركة Ever Given وشركات التأمين على الحماية والهيكل والآليات الخاصة بهم إلى الرد على هذه الادعاءات في إطار إجراءات المحكمة المصرية.

وأوضح أن سرعة السفينة التي سدت المجرى الملاحي لقناة السويس في مارس كانت تحت تحكم الهيئة المشغلة للمجرى الملاحي.

وجاء بيان نادي الحماية والتعويض البريطاني بعد أن قال رئيس هيئة قناة السويس أسامة ربيع إن السفينة كانت تبحر بسرعة زائدة عندما جنحت، إن الهيئة لا تتحمل أي مسؤولية.

وقال النادي البريطاني إن الجهات المالكة والمؤمنة على إيفر جيفن تقر تماما بأن من حق هيئة قناة السويس الحصول على تعويض مقابل مطالباتها المشروعة الناجمة عن هذه الواقعة؛ إلا أنه أضاف أنه قلق بشأن المزاعم المقدمة بحق السفينة وربانها.

وتابع “من المهم توضيح أنه على الرغم من أن الربان مسؤول في النهاية عن السفينة، فإن الملاحة في القناة ضمن قافلة يتم التحكم فيها من مرشدي قناة السويس وخدمة إدارة مرور السفن التابعة لهيئة قناة السويس؛ كما تشمل إجراءات التحكم تلك السرعة أثناء العبور وإتاحة قاطرات مرافقة”.

النادي البريطاني سيغطي أول 10 ملايين دولار من خسائر الحماية والتعويض

وطعنت الجهات المالكة والمؤمنة على إيفر جيفن على احتجازها وعلى مبلغ التعويض؛ وقال فريق قانوني يمثل تلك الجهات إن هيئة قناة السويس أخطأت عندما سمحت للسفينة بدخول المجرى الملاحي خلال موجة طقس سيء وكذلك لعدم توفير قاطرات مناسبة.

ويذكر أن أندية الحماية والتعويض (P&I Clubs) توفر التغطية التأمينية الضرورية لحماية مالك السفينة ضد أخطار المسؤولية التي قد تنشأ عن استخدام وتشغيل السفينة، وهي عبارة عن جمعيات متبادلة لمالكي السفن أي أنها لا تهدف للربح، وهذه هي الطريقة التقليدية التي يستخدمها أصحاب السفن للحصول على التأمين ضد المسؤوليات القانونية التي قد تترتب على مالك السفينة، ومع أن هذه الأندية لا تهدف للربح إلا أنها تتنافس فيما بينها على مستوى الخدمة وكذلك على مستوى الأسعار.

وسيغطي النادي البريطاني أول 10 ملايين دولار من خسائر الحماية والتعويض، وما يزيد على ذلك، ستغطيه محفظة أوسع من نوادي الحماية والتعويض بما يصل إلى 100 مليون دولار، ثم يحل دور شركات إعادة التأمين مثل “لويدز لندن” بما يصل إلى 2.1 مليار دولار، وتساهم نوادي الحماية والتعويض ضمن جزء إضافي قدره مليار دولار من الغطاء التأميني.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض