«نادي الحماية البريطاني»: نتوقع مطالبات من قناة السويس عن أضرار حادث «إيفر جيفن» قريباً

قال آلان ماكينون مدير المطالبات لدى نادي الحماية والتعويض البريطاني، الجهة المؤمنة على السفينة “إيفر جيفن”، إن النادي يتوقع مطالبات بحق مالك السفينة من هيئة قناة السويس عن الأضرار المحتملة وفقد الإيراد الناتج عن حادث السفينة التي جنحت في القناة الشهر الماضي، بجانب مطالبات من بعض مالكي السفن التي تعطلت رحلاتها.

وكانت قد تسببت السفينة البنمية الجائحة “إيفر جيفن” في غلق حركة الملاحة بقناة السويس لمدة 6 أيام، وذلك بعد فقدان الطاقم السيطرة على السفينة وانحرفت بشكل جانبي إلى سد رملي، مما أدى إلى إغلاق القناة بأكملها تقريبًا، ولكن نجحت جهود هيئة قناة السويس تعويم السفينة، ولكن بعد خسائر لجهات متعددة منها قناة السويس والسفن العالقة والبالغ عددها أكثر من 400 سفينة حينئذً.

وأضاف ماكينون، أنه من المتوقع تلقي نادي الحماية مطالبة السلطات المصرية قريباً عن الأضرار التي لحقت بالقناة، بجانب توالي مطالبات مالكي السفن الأخرى على مدار الأشهر المقبلة، وفقاً لرويترز.

وتوقع ماكينون أن المطالبات ستكون ضخمة للغاية ولكن النادي لديه ما يمكنه من سدادها، موضحاً أنه لن تتغطى الحد الأقصى لتغطية المسئولية لمالك السفينة لدى النادي والذي يصل إلى 3 مليارات دولار.

وسيغطي النادي البريطاني أول 10 ملايين دولار من خسائر الحماية والتعويض، وما يزيد على ذلك، ستغطيه محفظة أوسع من نوادي الحماية والتعويض بما يصل إلى 100 مليون دولار، ثم يحل دور شركات إعادة التأمين مثل “لويدز لندن” بما يصل إلى 2.1 مليار دولار، وتساهم نوادي الحماية والتعويض ضمن جزء إضافي قدره مليار دولار من الغطاء التأميني.

ويذكر أن أندية الحماية والتعويض (P&I Clubs) توفر التغطية التأمينية الضرورية لحماية مالك السفينة ضد أخطار المسؤولية التي قد تنشأ عن استخدام وتشغيل السفينة، وهي عبارة عن جمعيات متبادلة لمالكي السفن أي أنها لا تهدف للربح، وهذه هي الطريقة التقليدية التي يستخدمها أصحاب السفن للحصول على التأمين ضد المسؤوليات القانونية التي قد تترتب على مالك السفينة، ومع أن هذه الأندية لا تهدف للربح إلا أنها تتنافس فيما بينها على مستوى الخدمة وكذلك على مستوى الأسعار.

ومن ناحية أخرى قال المحللون لدى دي.بي.آر.إس مورننجستار، إن إجمالي الخسائر المؤمن عليها في حادث السفينة الجانحة بقناة السويس سيظل في المتناول في ضوء أن إغلاق القناة كان لفترة قصيرة نسبياَ.

وكانت “لويدز لندن” قالت الأسبوع الماضي إن الحادث سيسفر على الأرجح عن خسارة كبيرة” لسوق التأمين وإعادة التأمين التجاري لن تقل عن 100 مليون دولار.

وصرح يومي شينوهارا، نائب مدير قسم إدارة الأسطول في شركة شوي كايسن، مالكة السفينة “إيفر جيفن”، بأن الشركة لم تتسلم أية مطالبات تعويض حتى الآن.

وقال مصدر تأميني في طوكيو، طلب عدم نشر اسمه، إن الشركات اليابانية الثلاث المؤمنة على جسم السفينة ومعداتها ستتحمل تكاليف الإنقاذ وأي رسوم إصلاح لجسم السفينة، فيما أحجمت ميتسوي سوميتومو للتأمين، المؤمن الياباني الرئيسي على جسم السفينة، عن التعليق.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض