EFG

وزير قطاع الأعمال: لا لخصخصة الشركات.. والشراكة مع القطاع الخاص مطروحة

أكد هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، على أن الشراكة مع القطاع الخاص في اقامة مشروعات او تطوير الشركات التابعة مطروحة ومرحب بها، ولكن ذلك سيكون على مستوى الإدارة او بنظام حق الانتفاع بدون تملك الاصول.

وقال خلال لقائه مع جمعية رجال الأعمال المصريين عبر الفيديو كونفرانس اليوم، إنه لا عودة لنظام الخصخصة الذي تم تطبيقه واسفر عن قيام بعض المستثمرين بتصفية الشركات وبيع اصولها، مؤكدا أن الوزارة تستهدف اقامة شراكات مع القطاع الخاص بحيث يستفيد الطرفان وينعكس على تطوير شركات قطاع الاعمال وبالتالي على الاقتصاد.

وأضاف توفيق أن هناك العديد من فرص التعاون مع القطاع الخاص في ظل خطة الوزارة لتطوير الشركات التابعة، ومنها مشروع يتم حاليا بالتعاون مع وزارة الصناعة لإنشاء وحدات انتاجية للملابس الجاهزة على مساحة 500-1000 متر تشغل ما بين 30-40 عامل حيث تم توفير عنصر التدريب والتكنولوجيا من المانيا وايطاليا وسويسرا وكذلك عنصر التمويل من جهات بنكية بأسعار مخفضة، حيث من المستهدف ان يتيح المشروع فرص عمل لحوالي 100 الف فرد، ويتم تطبيق اول نموذج للمشروع في الفيوم على مساحة 21 الف فدان.

وأوضح انه يمكن ان تكون تلك الوحدات أذرع انتاجية للشركات الكبرى التي تقوم بالتسويق والحصول على عقود تصديرية، بحيث يتم حل جزئي لمشكلة العمالة.

ولفت توفيق إلى وجود مشروع اخر تتبناه شركة مصر للسياحة من اجل تنمية السياحة الداخلية باطلاق منصة ” طوف وشوف”، منوها بأنه يمكن لرجال الأعمال تسجيل أي مقصد سياحي على المنصة ، وذلك من أجل التسويق والحجز الإلكتروني للمقاصد السياحية والخدمات المكملة لها، من عروض فنية ووسائل انتقال ومزارات سياحية ومطاعم وغيرها، بالطرق التكنولوجية الحديثة، تشجيعاً لسياحة اليوم الواحد للمصريين والمقيمين من الأجانب، وترويجاً للمزارات غير التقليدية في مصر.

وأشار إلى أن هناك فرص لشركات القطاع الخاص للاستفادة من مشروع “جسور” للخدمات اللوجيستية، والذي ستنطلق خدماته خلال الربع الأول من العام المقبل بعد هيكلة الإدارة التنفيذية للشركة، وسيقدم المشروع خدمات النقل والشحن والتسويق لمنتجات الشركة.

وذكر توفيق ان هناك فرصة اخرى تتعلق بقطاع النقل حيث يتم دمج شركات نقل الركاب الثلاثة التابعة للوزارة في شركة واحدة من خلال استشاري يقوم بوصع نموذج عمل الشركة، حيث يمكن للشركات المتخصصة تقديم عرض لتشغيل وادارة تلك الشركة لمدة 3-5 سنوات، فضلا عن فرصة ايضا للمشاركة في مشارع شركة الملاحة الوطنية التي تم اعادة هيكلتها ودخول البنك الاهلي فيها، حيث تستهدف التوسع في مجال سفن الحاويات والرورو.

ولفت إلى وجود فرص ايضا للشراكة في مجال الصناعات المغذية للسيارات في اطار تطوير شركتي النصر والهندسية للسيارات، وكذلك فرصة في مجال التصنيع الغذائي.

ونوه بأن هناك 25 فدان في توشكى يتم حاليا استغلال 1500 فدان منهم لزراعة البرسيم لتوفير علف الماشية بالشراكة مع احدى الشركات السودانية التى تصل الى 20 الف راس، يمكن استغلال المساحات الباقية في اقامة مصانع لتصنيع اللحوم او انشاء مزرعة لتربية الابقار بهدف توفير الالبان، خاصة وان هذه المساحة يتوافر بها المياه من خلال نهر النيل وكذلك البنية التحتية.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

Facebook