edita 350

إيفرجرو للأسمدة تستكمل إجراءات الحصول على تمويلات بـ6 مليارات جنيه أواخر يناير

تستهدف شركة إيفرجرو للأسمدة المتخصصة، إتمام إجراءات الحصول على قرض بقيمة 6 مليارات جنيه عبر تحالف مصرفي يقوده البنك الأهلى المصري أواخر شهر يناير الجاري.

قال المهندس محمد الخشن رئيس المجموعة، إنه من المقرر أن تتجه تلك السيولة لتدبير احتياجات دورة تشغيل المرحلة الثالثة من مجمع السادات الصناعي، فضلاً عن تغطية جزء من الدين العام المستحق على الشركة لعدداً من البنوك المحلية، مشيراً إلى أن الشركة تتطلع لإتمام عمليات تشغيل 4 مصانع جديدة ضمن المرحلة الثالثة مطلع شهر إبريل المقبل وذلك باستثمارات إجمالية تصل لنحو 2.5 مليار جنيه.

أضاف رئيس مجلس إدارة شركة إيفرجرو أن المصانع الجديدة تتضمن تشغيل مصنع لإنتاج ثاني ثاني فوسفات الكالسيوم بطاقة 110 آلاف طن سنويًّا، 90 ألف طن، ومصنع لإنتاج حمض الفسفوريك بطاقة 40 ألف طن سنويًّا، ومصنع اخر لإنتاج كلوريد الكالسيوم، وأخيراً مصنع لإنتاج السوبر فوسفات الأحادي بطاقة 100 ألف طن سنويًّا.

تابع الخشن أن الشركة تتواجد بمنتجاتها في أكثر من 70 دولة على مستوى العالم، حيث تقوم بتصدير حوالي 55% من إنتاجها، وذلك بقيمة تصل لنحو 150 مليون دولار، لافتاً إلى أن هناك توقعات بالوصول بتلك القيمة لنحو 210 مليون دولار عقب إتمام تشغيل المرحلة الثالثة من المجمع .

ووافقت الهيئة العامة للاستثمار أواخر ديسمبر الماضي على اندماج 5 من شركات “إيفرجرو” في شركة واحدة هي “إيفرجرو للأسمدة المتخصصة”، ليصل إجمالي أصول الشركة الجديدة بعد الدمج لنحو 19 مليار جنيه، فيما سجل صافي حقوق المساهمين إلى 7.2 مليار جنيه، منها 6 مليارات جنيه رأس مال مدفوع و 1.2 مليار جنيه احتياطيات.

وتعد عملية الدمج المرحلة الثانية من برنامج الإصلاح المالي للمجموعة والذى يتضمن هيكلة قانونية لشركات المجموعة من خلال دمج الشركات التجارية والخدمية في شركة “إيفرجرو للأسمدة المتخصصة”، بحسن نائب رئيس مجلس إدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة إيفرجرو للأسمدة، أحمد خليفة.

لفت الخشن إلى أن العام الماضي شهد التصدير لنحو 30 سوقا جديدا مما ساهم في تعويض الدول التي لم يتم التصدير لها نتيجة تداعيات جائحة كورونا، مثل الصين واليابان، بينما تم التوجه لدول أمريكا الجنوبية مثل بيرو، كما تتوجه بثلث صادراتنا للسوق الأفريقية.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق