«فولكس فاجن» تحقق أفضل مبيعات للسيارات بالولايات المتحدة في 48 عامًا

رويترز – أعلنت شركة “فولكس فاجن” تحقيقها أفضل مبيعات في 48 عامًا في الولايات المتحدة الأمريكية خلال أول 6 أشهر من العام الجاري 2021.

من جانبه قال “سكوت كيو” الرئيس التنفيذي لشركة “فولكس فاجن أوف أمريكا”، إن الشركة تمكنت من بيع أكثر من 211 ألف سيارة في النصف الأول من العام الجاري ، وهو أعلى مستوى منذ عام 1973.

وأشار إلى أن وحدة “فولكس فاجن” في الولايات المتحدة الأمريكية استطاعت زيادة أحجام المبيعات والحصة السوقية بفضل السيارات المتنوعة التي تركز بشكل متزايد على مركبات الدفع الرباعي مثل “تاوس” الجديدة و”إي دي 4″ الكهربائية.

ونوه  الرئيس التنفيذي لشركة “فولكس فاجن أوف أمريكا” إلى أن  سيارة “إي دي 4” تعتبر السيارة الأكثر ربحية لتجار الشركة، مع بيع 5756 وحدة في النصف الأول من العام الجاري 2021.

ولفت “سكوت كيو” إلى أن نحو 75% من مبيعات “فولكس فاجن” في أمريكا كانت من سيارات الدفع الرباعي، ما عزز متوسط الأسعار بنحو 4 آلاف دولار مقارنة بالعام الماضي 2020 .

مبيعات السيارات الكهربائية في الولايات المتحدة وأوروبا 

من جانب أخر قالت شركة الاستشارات EY في دراسة جديدة إن مبيعات السيارات الكهربائية في الولايات المتحدة والصين وأوروبا ستتفوق على جميع المحركات الأخرى بشكل أسرع بمقدار 5 سنوات مما كان متوقعًا في السابق، وبناءً على ذلك، قامت EY بنشر “Mobility Lens Forecaster”، وهي أداة نمذجة تنبؤ تعمل بالذكاء الاصطناعي (AI) توفر نظرة مستقبلية للعرض والطلب على منتجات وخدمات التنقل حتى عام 2050 لاستخلاص هذه النتائج.

وتظهر أحدث التوقعات أنه بحلول عام 2028 ستتجاوز مبيعات السيارات الكهربائية في أوروبا مبيعات المحركات الأخرى، وهو اتجاه سيتكرر في الصين بحلول عام 2033 وفي الولايات المتحدة بحلول عام 2036، وإلى جانب ذلك، يُظهر التحليل أنه بحلول عام 2045، ستتقلص المبيعات غير الكهربائية إلى أقل من 1% من إجمالي المبيعات.

ومن حيث حجم مبيعات السيارات الكهربائية، من المتوقع أن تقود أوروبا الطريق حتى عام 2031، مع احتلال الصين زمام المبادرة من عام 2032 إلى عام 2050، ووفقًا لراندال ميلر، رائد التصنيع والتنقل العالمي المتقدم في EY: “مزيج من مواقف المستهلكين المتغيرة واللوائح الطموحة التي تركز على المناخ والتطور التكنولوجي على وشك تغيير مشهد شراء المركبات إلى الأبد، وفي حين أن صناعة السيارات قد بدأت في تبنيها بشكل كامل في اتجاه الكهربة، فإن تأثير هذا التحول الزلزالي يصل في وقت أقرب مما توقعه الكثيرون “.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض