الأسهم الأوروبية تتباين في ختام التعاملات مع توقعات الفيدرالي الأمريكي برفع أسعار الفائدة

وكالات – تباينت أداء مؤشرات الأسهم الأوروبية في ختام تعاملات اليوم الخميس، مع توقعات الفيدرالي الأمريكي برفع أسعار الفائدة مرتين بحلول 2023 في الولايات المتحدة الأمريكية، ومع خسائر الأسواق العالمية.

وانخفض مؤشر “ستوكس 600” الأوروبي بنسبة 0.1% أو 0.5 نقطة ليغلق عند 459.3 نقطة.

وهبط مؤشر “فوتسي 100” البريطاني 0.4% (-31 نقطة) عند 7153 نقطة، بينما ارتفع “داكس” الألماني بنحو 0.1% (+17 نقطة) إلى 15.727 ألف نقطة.

وارتفع مؤشر “كاك” الفرنسي 0.2% (+13 نقطة) مسجلاً 6666 نقطة.

ووفقًا للقراءة النهائية لليوروستات لتقرير مؤشر أسعار المستهلكين في منطقة اليورو لشهر مايو، جاءت أسعار المستهلكين عند 2.0٪ على أساس سنوي، متماشية مع التقديرات عند 2.0٪ و 2.0٪ التوقعات. بينما ارتفعت الأرقام الأساسية إلى 1.0٪ متجاوزة التوقعات البالغة 0.9٪.

على أساس شهري، وصل رقم مؤشر أسعار المستهلكين في الكتلة لشهر مايو عند 0.3٪ مقابل توقعات 0.3٪ و 0.6٪ سابقًا بينما جاءت أرقام مؤشر أسعار المستهلكين الأساسية عند 0.2٪ مقابل 0.2٪ متوقع و 0.2٪ في الماضي..

وتعرضت البورصات الأوروبية لضغوط سلبية بعد توقع بنك الاحتياطي الفيدرالي أمس رفع معدل الفائدة في عام 2023، ما يمثل تغيراً للتقديرات الصادرة في مارس الماضي والتي كانت تستبعد تشديد السياسة النقدية حتى عام 2024.

وقرر بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي أمس الأربعاء تثبيت معدل الفائدة وبرنامج شراء الأصول دون تغيير، مع رفع توقعات التضخم والنمو الاقتصادي.

وكشف اجتماع لجنة السوق المفتوحة لمجلس الاحتياطي الفيدرالي اليوم الأربعاء ، تثبيت معدل الفائدة عند نطاقه الحالي الذي يتراوح بين صفر و0.25%، مع توقعات إبقائها دون تغيير حتى تعافي سوق العمل ومعدل التضخم نحو المستهدف.

وقرر الفيدرالي الأمريكي تثبيت مشتريات الأصول عند 120 مليار دولار شهرياً، مع استمرار البرنامج حتى الوصول لمستهدف التوظيف واستقرار الأسعار.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض