بلومبرج: توقعات بهبوط عملة البيتكوين لـ20 ألف دولار بعد سلسلة خسائر

قال خبراء استراتيجيين يراقبون عمليات البيع في العملات المشفَّرة، أنه ربما يكون هذا أسبوعاً سيئاً آخر لعملة البيتكوين ، وينذر بمزيد من نزيف الخسائر في المستقبل، وفقا لوكالة بلومبرج.

وذكرت وكالة بلومبرج أن المزيد من الضعف في السعر قد يؤدى إلى ظهور عملة البيتكوين في نطاق 20 ألف دولار كهدف هبوطي، وفقاً لشركة  أوندا، وشركة  إيفركور أي إس أي، وشركة تولباكن كابيتال أدفيسورس إل إل سي.

شهدت البيتكوين تراجعا بحوالي 2% إلى 33 ألف دولار عند الساعة 11:23 صباحاً في هونج كونج، لتزيد خسائرها بنحو 10% منذ بداية الشهر الحالي حتى الآن.

قال إدوارد مويا ، كبير محللي السوق في شركة أوندا، انخفضت بيتكوين – العملة المشفرة الأكبر والكثر شهرة – بحوالي 30 ألف دولار عن سجلها في أبريل ، متأثرة بعدة عوامل، أهمها التصريحات السلبية من الملياردير إيلون ماسك بشأن الطاقة التي تستهكلها العملة، وحملة متجددة من قبل الجهات التنظيمية في الصين.

وأضاف مويا: كما أن قدرة السلطات الأمريكية على استرداد فدية بيتكوين رفيعة المستوى أضعفت أيضًا فكرة أنها خارجة عن سيطرة الحكومة ، والتي كانت بمثابة إيمان لبعض مؤيدي العملة.

وحذَّر كلٌّ من الخبير الاستراتيجي التقني في شركة  إيفركور ، ريتش روس، ومايكل بورفيس من شركة تولباكن كابيتال أدفيسورسن، من إمكانية الوصول لنطاق 20 ألف دولار دولار كمستوى رئيسي محتمل إذا انهارت بيتكوين لمستوى أقل بكثير مما هي عليه الآن، ومع ذلك ، لا يزال محللون آخرون واثقين من التوقعات على المدى الطويل.

على سبيل المثال ، عززت شركة مايكرو استراتيجي التابعة لمايكل سايلور من عمليات بيع السندات المصنَّفة من الدرجة غير الاستثمارية من 400 مليون دولار إلى 500 مليون دولار لتوفير تمويل لشراء المزيد من Bitcoin.

الجدير بالذكر شركة مايكرو استراتيجي برزت كواحدة من أكثر الشركات العامة صعودًا في مجال العملات المشفرة، كما أن في السلفادور ، قال الرئيس نجيب أبوكيلة إن بلاده لديها نية فى اعتماد عملة البيتكوين كعملة قانونية.

ومع ذلك ، بعد حوالي أسبوع من أعلى مستوى سجلته Bitcoin في منتصف أبريل الماضي ، احتج  بورفيس  أنَّ استمرار الحالة الصعودية يبدو «صعباً للغاية ».

وسأل بورفيس في رسالته أمس الثلاثاء ، إلى أيِّ مدى يمكن أن تنخفض ؟ ردَّ قائلاً : «تظل الإجابة الأكثر وضوحاً هي التصحيح الكامل لاختراق مستوى 20 ألف دولار ، وبعبارة أخرى، العودة إلى مستوى 20 ألف دولار».

وعلى صعيدا متصل، يتصاعد الجدل حول مدى شدة ضبط العملات المشفرة. قالت هيستر بيرس ، مفوضة في لجنة الأوراق المالية والبورصات ، إنها قلقة بشأن الدفع نحو دور أكثر نشاطًا من قبل المنظمين في سوق العملات المشفرة ، وفقًا لمقابلة مع فاينانشيال تايمز.

البنك المركزي المصري يحذر من التعامل بالعملات المشفرة

و حذر البنك المركزي المصري في مارس الماضي، من التعامل بالعُملات المشفرة أو الإتجار فيها أو الترويج لها أو تنفيذ الأنشطة المتعلقة بها داخل السوق المصرية.

وقال في بيان له، إنه في إطار متابعة الأخبار المتداولة بشأن العُملات الافتراضية المشفرة مثل عملة “البيتكوين”، يؤكد البنك المركزي على أهمية الالتزام بما تقضي به المادة (206) من قانون البنك المركزي والجهاز المصرفي الصادر بالقانون رقم 194 لسنة 2020 من حظر إصدار العُملات المشفرة أو الإتجار فيها أو الترويج لها أو إنشاء أو تشغيل منصات لتداولها أو تنفيذ الأنشطة المتعلقة بها.

وأضاف أن التعامل في تلك العُملات ينطوي عليه من مخاطر مرتفعة؛ حيث يَغلُب عليها عدم الاستقرار والتذبذب الشديد في قيمة أسعارها؛ وذلك نتيجة للمضاربات العالمية غير المُرَاقَبَة التي تتم عليها، مما يجعل الاستثمار بها محفوفاً بالمخاطر ويُنذِر باحتمالية الخسارة المفاجئة لقيمتها نتيجة عدم إصدارها من أي بنك مركزي أو أي سُلطة إصدار مركزية رسمية، فضلاً عن كونها عُملات ليس لها أصول مادية ملموسة، ولا تخضع لإشراف أي جهة رقابية على مستوي العالم؛ وبالتالي فإنها تفتقر إلى الضمان والدعم الحكومي الرسمي الذي تتمتع به العُملات الرسمية الصادرة عن البنوك المركزية.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض