«بيراميدز للتطوير»: اشتراطات البناء الجديدة بـ«الحي الحكومي» وراء تعديل واجهات «جراند سكوير»

 

كشف هشام الخولى رئيس مجلس ادارة شركة بيراميدز للتطوير العقارى، أن التعديلات التى نفذتها الشركة على واجهات مشروع “جراند سكوير” بتخفيض المساحات المخصصة للاجزاء الزجاجية في الواجهة، جاء بناء على الاشتراطات الجديدة التى حددتها شركة العاصمة الادارية الجديدة للتوافق مع الهوية المعمارية للمنطقة، حيث يقع المول بمكان مميز فى مواجة الحى الحكومى.

وأشار إلى أن هذا التعديل ستلتزم به جميع شركات التطوير العقاري في تلك المنطقة، موضحا أن الصور المتداولة لا تظهر المول بتصميمه الحقيقي، حيث حرصت الشركة على استخدام أجود الخامات في تنفيذ الواجهات متحملة في سبيل ذلك تكلفة إضافية تصل إلى 100 مليون جنيه.

ونفى رئيس مجلس إدارة شركة بيراميدز للتطوير العقاري، ما تردد عن أن تلك التعديلات قد طالت المول بالكامل، مشيراً إلى أن كافة التصميمات المتفق عليها مع العملاء لم تمس، ولكن فقط المادة المستخدمة في جزء من الواجهات، حيث تضمنت تعديل نسبة الواجهات الزجاجية لتكون 35% على أن تنفذ باقى مساحة الواجهات من الرخام بنسبة 65% وهو ما التزمت به الشركة بالرغم من التكلفة المرتفعة.
وأكد، أن الشركة قامت بتأجير الوحدات لصالح العملاء وهو ما يحقق لهم عائد ثابت، وهى السياسة التى ستتبعها الشركة فى باقى مشروعاتها حيث تطور الشركة 7 مشروعات داخل العاصمة . مؤكداً انه لا يوجد اى تعديل فى واجهات باقى المشروعات التى تنفذها الشركة نظراً لبعدها عن الحى الحكومى والذي يتميز بطابع فرعوني في تصميم مبانيه، بما فى ذلك مشروعات بيراميدز مول وبزنس تاور وباريس مول وباريس ايست وغيرها .
وأضاف، أن الشركة احتفظت بباقى الأدوار الإدارية من الثانى الى السابع فى المشروع وستتولى تاجيرها لتوفر عائد متكرر ولضمان الحفاظ على مستوى المشروع والخدمات المقدمة للملاك والزوار. مشدداً على أن الشركة لا تلتفت للشائعات التي يطلقها المنافسين وتهتم بالانشاءات على ارض الواقع.
يذكر أن مول جراند سكوير فى العاصمة الإدارية، تم بدء أعمال الحفر به فى مارس 2019 ويقام على مساحة 7800 متر مربع باستثمارات 750 مليون جنيه ويتكون المول من أرضى و7 أدوار دورين تجارى أرضى وأول وإدارى من الثانى للسابع.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق