وزيرة التخطيط : طرح كراسة شروط تطوير مجمع التحرير على مستثمرين مصريين وأجانب

كشفت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، عن طرح كراسة شروط تطوير مجمع التحرير على مجموعة من المستثمرين المصريين والأجانب، ممن يعقد معهم الصندوق السيادي لقاءات بصفة مستمرة- رافضة الكشف عن أسمائهم- مشيرة إلى أن الكثير منهم أبدى رغبة في عملية الاستثمار.

وقالت السعيد، في تصريحات للصحفيين اليوم على هامش فعالية تسليم عدد من مراكز الخدمة التكنولوجية المتنقلة، إن هناك مهلة أمام المستثمرين تصل إلى 3 أو 4 أشهر؛ للنظر في الكراسة وإرسال العروض الفنية والمالية

وأوضحت أن طول المدة يرجع إلى ظروف أزمة كورونا، وفي الوقت ذاته إعطاء المستثمرين الوقت الكافي للنظر في جميع التفاصيل.

وأضافت أنه لامانع من تكوين تحالفات ببن الشركات المتقدمة أو إقامة المشروع من قبل شركة منفردة، وسيكون هناك لجنة للتأكد من الملاءة المالية للمتقدمين ومعرفة خبراتهم السابقة.

وأشارت السعيد إلى إجراء دراسات لتطوير مجمع التحرير، وذلك بالاستعانة بإحدى الشركات المتخصصة.

وأكدت أن الدراسة خلصت إلى أن المبنى يصلح لأغراض متعددة (سكني – فندقي – إداري – تجاري)، وجار حاليًا إعداد دراسات خاصة لمعرفة وضع الازدحام المروري، ومعرفة نوعية العملاء المترددين على هذه المنطقة كما أنها تشمل أيضًا سعة المبنى الفندقية.

وأوضح صندوق مصر السيادى، في بيان قبل أيام، أن طرح المجمع للتطوير يأتي بهدف الشراكة مع مطورين ومستثمرين ‏وليس البيع، حيث يتمثل دور الشريك في تطوير المجمع ليكون مبنى متعدد الأغراض (فندقي -تجاري- ‏إداري- ثقافي).

وأشار إلى أن عملية التطوير ستتم بناءً على أسلوب وفكر متطور يتناسب مع قيمة المبنى ‏التاريخية، وذلك وفقًا لخطة لتعظيم الاستفادة من أصول الدولة، والعمل على استثمارها بما يحقق توسيع ‏قاعدة الفرص الاستثمارية المتاحة وتعظيم العائد منها.‏

ودشن صندوق مصر السيادي أولى الخطوات التنفيذية لتطوير وتأهيل مجمع التحرير عبر الانتهاء من ‏مذكرة المعلومات وعرضها على المستثمرين والمطورين الأجانب والمحليين.

وسيعتمد نموذج الشراكة على ‏مساهمة الصندوق السيادي بالأصل، المتمثل في المجمع والدراسات الفنية والرفع المساحي، فيما سيساهم ‏الشريك أو المطور العقاري بالتمويل ومكونات التطوير الأخرى، وستكون عملية التأهيل قائمة على تطوير ‏المبنى ليكون متعدد الاستخدامات.‏

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض