حفلة 1200

وزير الري: 10 مليارات جنيه استثمارات مشروعات مواجهة السيول خلال 4 سنوات

قال الدكتور محمد عبدالعاطي، وزير الموارد المائية والري، إنه تم وضع خطة عاجلة لمواجهة أخطار السيول؛ حيث تم تنفيذ مشروعات بقيمة 10 مليارات جنيه منذ 2016 حتى الآن.

جاء ذلك خلال كلمة وزير الري أمام الجلسة العامة للبرلمان، برئاسة المستشار حنفي جبالي، اليوم الأحد، مشيرًا إلى أنه تم عمل غرفة مركزية للإنذار المبكر بالسيول، تضم 265 مسؤولًا وقياديًّا على مستوى الدولة بقيادة رئيس مجلس الوزراء ومسؤولين من مختلف المحافظات والوزارات؛ لرصد السيول قبل وقوعها، موضحًا أنه يتم عمل إنذار مبكر قبل الحدث بثلاثة أيام، مثلما حدث في نوة التنين العام الماضي.

وأوضح عبدالعاطي أن الوزارة قامت كذلك بتأهيل مخرات السيول؛ حيث تم تنفيذ 1500 عمل صناعي، منها 79 سد حصاد أمطار، و169 بحيرة صناعية، و590 خزانًا أرضيًّا.. وغيرها؛ للحماية من أخطار السيول، وحصاد كميات الأمطار التي تسقط لحماية المدن والمنشآت المعرضة والتجمعات لأخطار السيول.

وأشار عبدالعاطي إلى أنه تم الانتهاء من تنفيذ 128 محطة خلط مياه المصارف الزراعية بتكلفة 450 مليون جنيه؛ لتوفير مليار متر مياه لحل مشكل قلة المياه في نهايات الترع المتعبة، والتي يصل طولها إلى 7 آلاف كيلومتر.

ولفت وزير الري إلى أنه تم تأهيل محطات رفع؛ حيث تم إنشاء وتأهيل محطات رفع بقيمة 3.7 مليار جنيه.

وأوضح وزير الري أنه في مجالَي حماية الشواطئ؛ في شمال الدلتا تمت حماية منشآت بقيمة 100 مليار جنيه كان يمكن أن تتعرض إلى الخطر؛ حيث تم تنفيذ مشروعات في رشيد والبرلس وبلطيم وبعض سواحل البحر المتوسط والبحر الأحمر.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض