«نستله»: 47.6% نموا بمبيعات التجارة الإلكترونية.. وتزايد الطلب على الاستهلاك المنزلي خلال 9 أشهر

كشفت شركة نستله العالمية عن ارتفاع مبيعاتها عبر التجارة الإلكترونية بنسبة 47.6% خلال الـ 9 اشهر الأولى من 2020، لتمثل نحو 12.3% من إجمالي مبيعاتها بنحو 7.6 مليار فرنك سويسري.

وارجعت في تقريرها عن اداء الشركة خلال الـ 9 أشهر الأولى من 2020، ذلك إلى أن منتجات القهوة و”بيورينا للحيوانات الأليفة وعلوم التغذية والصحة ساهمت في الدور الأكبر في هذا النمو، بالإضافة إلى الطلب القوي المتواصل على جميع الفئات الأخرى.

وأشارت الشركة إلى انخفاض قيمة مبيعاتها بنسبة 9.4% لتبلغ 61.9 مليار فرنك سويسري في مقابل 68.4 مليار فرنك سويسري خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2019، حيث أدت عمليات التصفية إلى انخفاض المبيعات بنسبة 5.5%، ويرتبط ذلك بشكل كبير بتصفية نستله “سكين هيلث” لصحة البشرة، وبيع وحدة أعمال المثلجات في الولايات المتحدة الأمريكية، وأدت أسعار الصرف الأجنبي إلى انخفاض المبيعات بنسبة 7.4%.

3.5% ارتفاعا بحجم المبيعات

ونوهت بأن الـ 9 أشهر الأولى من 2020، شهدت نمو في حجم المبيعات بنسبة 3.5% مع نمو داخلي فعلي بنسبة 3.3% والتسعير بنسبة 0.2%، موضحا أن النمو جاء مدعوماً بالأداء القوي المتواصل في الأمريكيتين واستمرار النمو القوي للمبيعات في أوروبا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وتابعت الشركة أن النمو في منطقة آسيا وأوقيانوسيا وأفريقيا كان إيجابياً بشكل طفيف، وبلغ معدل النمو العضوي في الأسواق المتقدمة 3.9% استناداً إلى النمو الداخلي الفعلي بالكامل، وتحسن النمو في الأسواق الناشئة ليصل إلى 2.8% بدعم من النمو الداخلي الفعلي والتسعير.

جائحة كورونا واتجاهات الاستهلاك

وعن تأثير جائحة “كوفيد-19″، ذكرت الشركة أنها واصلت تأثيرها المتباين على حجم المبيعات، لاسيما ضمن فئات المنتجات وقنوات المبيعات، حيث حافظ الطلب على منتجات الاستهلاك المنزلي والعلامات الموثوقة ومنتجات الصحة الشخصية على قوته.

وأوضحت أن أغذية “بيورينا” للحيوانات الأليفة ومنتجات الحليب والألبان، ومنتجات القهوة المنزلية، ونستله هيلث ساينس” سجلت نمو قوي، بينما شهدت منتجات المياه والحلويات انخفاضاً في المبيعات، بما يعكس توجه المستهلكين بكثرة نحو قنوات الخدمات الغذائية والمطاعم، والاستهلاك أثناء التنقل.

ولفتت الشركة إلى تسارع مبيعات التجزئة بشكل ملموس، مما يعكس استمرار الطلب المتزايد على الاستهلاك المنزلي، بينما استمر النمو في القنوات خارج المنزل سلبياً بشكل ملحوظ، مع تراجع معتدل في المبيعات خلال الربع الثالث.

توقعات الأرباح والمبيعات

وأكد مارك شنايدر الرئيس التنفيذي لنستله، أن شركته حافظت على مرونتها في بيئة أعمال متقلبة ومليئة بالتحديات، وقد سارع الموظفين إلى العمل بسرعة ومسؤولية للحد من تداعيات الجائحة العالمية، ونجحوا في التأقلم سريعاً مع احتياجات المستهلكين المتنامية.

وتوقع أن تحقق الشركة نموا في حجم مبيعاتنا بنسبة تصل إلى 3% تقريباً للعام بأكمله، وتحسناً في هامش الربح التجاري التشغيلي الأساسي، وكذلك ارتفاع الأرباح الأساسية للسهم الواحد بالعملة الثابتة وارتفاعاً في كفاية رأس المال.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض