تنسيق الجامعات.. وزير التعليم العالي يعلن موعد بدء المرحلة الأولى

أجرى الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، اليوم، جولة تفقدية لمقر مكتب التنسيق الرئيسي الجديد بجامعة عين شمس، بحضور الدكتور محمود المتيني، رئيس الجامعة، والسيد عطا، المشرف على التنسيق ورئيس قطاع التعليم، مؤكدًا انطلاق المرحلة الأولى للتنسيق 22 أغسطس الجاري.

وأشار الدكتور عبدالغفار إلى تجهيز خطة العام الدراسي الجديد والتي تعتمد على نظام التعليم الهجين لزيادة الاعتماد على التعليم عن بعد، ومراعاة التخصصات الدراسية التي تتطلب دراسة عملية، مشيرًا إلى أنه تم تخصيص 4.8 مليار جنيه لتطوير البنية التحتية التكنولوجية للجامعات وأن التداعيات التي نتجت عن جائحة الكورونا أكدت أهمية الانتهاء من هذه الخطة في أقرب وقت.

وأكد الوزير ضرورة اتباع الإجراءات الاحترازية اللازمة لضمان سلامة الطلاب وأسرهم، مشددًا على اتباع العاملين بالتنسيق لتعليمات التباعد الاجتماعي والتطهير وتنفيذ الإجراءات الوقائية اللازمة خلال عملية استلام الأوراق والطلبات والتعامل المباشر مع الطلاب وغيره.

وأشار الوزير إلى أن أعمال التنسيق تتم بشكل إلكتروني بالكامل منذ سنوات وبنجاح، وهو ما يضمن سلامة الجميع، كما تم تجهيز مقر لاستقبال الطلاب المتقدمين للتنسيق بكل جامعة بحيث يتوجه كل طالب لأقرب جامعة لمقر سكنه، في حالة وجود أي استفسارات أو طلباتكم.

وأكد الوزير أن مقر التنسيق الرئيسي في أتم جاهزيته لاستقبال جميع الطلاب من الحاصلين على شهادة الثانوية العامة وكذلك الشهادات المعادلة، وخلال جولته تفقد المكاتب والقاعات المخصصة لاستقبال الطلاب، واطمأن على توفير الترتيبات والتجهيزات اللازمة.

كما التقى عددًا من العاملين بالمكان، وكذلك عددًا من الطلاب وأسرهم مؤكدًا أن العاملين بالتنسيق لديهم خبرة طويلة في التعامل مع الشكاوى والطلبات، مشيدًا بتفهمهم واستماعهم لمشاكل المواطنين والتحقيق فيها وتلبية طلباتهم، مؤكدًا تقدير الوزارة لما تمثله مرحلة دخول الجامعة من أهمية وخصوصية للأسرة المصرية.

وأكد الوزير أن الانتهاء من استعدادات التنسيق يأتي استكمالًا للجهد الكبير الذي بذلته منظومة التعليم الجامعي بكل مؤسساتها في اتمام العام الدراسي السابق بنجاح، مشيرًا إلى أن غرفة العمليات المسئولة عن متابعة امتحانات الفرق النهائية بالمجلس الأعلى للجامعات، مازالت تتابع عن كثب مهمة اجتياز طلاب الفرق النهائية لامتحاناتهم والحصول على شهادات التخرج بنجاح، مشيرًا إلى الدولة المصرية نجحت في تجاوز أزمة كورونا في مجال التعليم والتعليم العالي من خلال ضمان سير العملية التعليمية بما يحقق أهدافها ويحافظ على مصلحة الطلاب، مضيفًا استمرار متابعة الجهود حتى الانتهاء من عملية التنسيق بالكامل، وحتى تسكين الطلاب بالمدن الجامعية وبدء العام الدراسي القادم.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض