توقعات بزيادة خسائر شركات إعادة التأمين إلى 30 مليار دولار بسبب كورونا

توقعت وكالة S&P Global Ratings في تقريرهاCOVID-19 Pushes Global ReinsurersFarther Out On Thin Ice; Sector Outlook Revised To Negative، أن قطاع إعادة التأمين العالمي سيقدم نسبة مجمعة combined ratio تتراوح بين 101٪ و105٪ في عام 2020، أو أكثر إذا زادت خسائر COVID-19  المؤمن عليها عالميًا بما يتجاوز 30 مليار دولار لقطاع (إعادة) التأمين.

وتتوقع وكالة S&P  اتخاذ إجراءات تصنيف سلبية على شركات إعادة التأمين التي تمحو/تخفي خسائر COVID-19 خارج أرباحها وتحويلها الى حدثًا رأسماليًا، موضحة أن هذة الشركات لن تتمكن من إعادة بناء الرسملة بشكل كافٍ خلال 12 إلى 24 شهرًا القادمة، وكذلك بالنسبة لمعيدي التأمين الذين دخلوا عام 2020 مع أداء تشغيلي ضعيف بسبب خسائر سابقة لهذا الحدث.

وأضاف التقرير أن أسعار إعادة التأمين على الممتلكات تتصاعد، وتبقى أرباح إعادة التأمين على الحياة مستقرة حتى الآن، ويظل رأس مال القطاع قويًا ، وإن كان منخفضًا ، مقارنة بنهاية عام 2019.

على الجانب الاخر توقعت احدي شركات وساطة إعادة التأمين العالمية أن تواجه صناعة (إعادة) التأمين العالمية مجموعة فريدة من التحديات منها انخفاض حجم الأقساط المكتتبةكما ستؤدي مدفوعات الأقساط البطيئة من قبل العملاء في المستقبل إلى توسيع نمط التطوير في اليات الدفع او الية تحصيل الشركات للأقساط.

وبلغت الخسائر المتعلقة بـ COVID-19 في الربع الأول من عام 2020 نحو 10% في المتوسط إلى النسبة المجمعة لخسائر هذا القطاع إلى جانب خسائر الاستثمار والتي أدت إلى انخفاض عائد القطاع على رأس المال من 7.4٪ في نهاية عام 2019 إلى حوالي 3.5٪ في الربع الأول من عام 2020 في حين ارتفعت تكلفة رأس المال من 5.9٪ في نهاية عام 2019 إلى حوالي 7.7٪ في نهاية الربع الأول من عام 2020.

وقدرت وكالةS&P  في البداية العائد على حقوق الملكية (ROE) بنسبة 7% – 9% والعائد على رأس المال بنسبة 6% – 8% لعام 2020 والذي لن تستطيع الشركات تحقيقه هذا العام إذا تعرض القطاع لعبء خسارة كارثة طبيعية بنسبة 8% -10% من النسبة المجمعة.

وأوضح التقرير أن كلفة رأس المال ارتفعت حوالي 7.7% نتيجة لارتفاع حقوق الملكية وأقساط مخاطر الائتمان والتي تم تخفيفها جزئيًا من خلال انخفاض العائدات الخالية من المخاطر.

ومن جانبه يعمل الاتحاد المصري للتأمين من خلال اللجنة العامة لإعادة التأمين على المراقبة عن كثب وبشكل مستمر لموقف شركات إعادة التأمين العالمية ومدي تأثرها جراء COVID-19 واي تحديث لتصنيفات هذه الشركات قد يختلف عن التصنيف السابق الصادر عن وكالات الائتمان والمرسل من الهيئة العامة للرقابة المالية في قائمة معيدي التأمين المعتمدة في السوق المصري.

هذا بالإضافة الى دور اللجنة في دراسة أي إشكاليات او تغيرات قد تطرأ على اتفاقيات إعادة التأمين في محاولة منها لمواكبة أي جديد قد يحدث على سوق إعادة التأمين العالمية وتقديم التوصيات لشركات التأمين بالسوق المصري.

واعتبر الاتحاد السوق المصري في منطقة الأمان بشكل كبير في ظل تعاونه مع كبري شركات إعادة التأمين العالمية والتي تتميز بموقف مالي قوي وقدرة على التصدي بشكل كبير لمثل هذه الصدمات.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض