EFG

الجيش الأميركي يتدخل لحماية واشنطن بـ1600 جندي بعد احتجاجات عنيفة

وكالات

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية “البنتاجون” اليوم، نقل حوالي 1600 من قوات الجيش إلى منطقة العاصمة واشنطن لدعم السلطات المدنية، وذلك بعد احتجاجات عنيفة في المدينة أثناء الليل على مدى أيام.

وقال المتحدث باسم البنتاجون، جوناثان راث هوفمان، في بيان إن القوات “في حالة تأهب قصوى” لكنها “لا تشارك في الدعم الدفاعي لعمليات السلطة المدنية”.

ويأتي هذا التطور رغم تصريحات الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الذي اعتبر أن عاصمة بلاده كانت المكان الأكثر أمانا في العالم الليلة الماضية في إشادة جديدة منه بالإجراءات التي اتخذها لفض الاحتجاجات.

وقال ترامب، في تغريدة عبر “تويتر”: “كانت العاصمة واشنطن في الليلة الماضية المكان الأكثر أمانا في العالم”.

ونشر ترامب هذه التغريدة في ظل اتهامات واسعة له، بأنه أمر شخصيا بتفريق المتظاهرين أمام البيت الأبيض رغم سلمية المظاهرات، وذلك أثناء إلقائه كلمة حول الاضطرابات الحالية في البلاد.

وتشهد المدن الأميركية، ومن بينها العاصمة واشنطن، احتجاجات واسعة ضد عنف قوات الأمن والعنصرية أشعلها مقتل المواطن من أصول أفريقية، جورج فلويد، من جراء عملية القبض عليه بطريقة خشنة من قبل عناصر شرطة في مينيابوليس يوم 25 مايو.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

Facebook