منصة” Kaspersky Anti Targeted Attack “تحصد جائزة مرموقة في اختبارات “إس إي لابز”

حازت منصة Kaspersky Anti Targeted Attack أعلى جائزة من جوائز AAA في اختبار الاستجابة الأولى للاختراق الذي تُجريه “إس إي لابز”. تم اختبار الحل في وجه مجموعة من هجمات القرصنة المتطورة والمصمّمة للتغلب على الأنظمة واختراق الشبكات المستهدفة. وأجرى المختبر محاكاة لسلوك واقعي تنتهجه جهات التهديد عبر تنفيذ سلاسل كاملة من الهجمات، بدءًا من محاولات الوصول الأولي من خلال تنفيذ والحفاظ على الاستمرارية والحركة الجانبية، وصولًا إلى ترقية امتيازات الدخول، والحصول على بيانات اعتماد الدخول، فضلًا عن التسلّل. وقد استخدم مهندسو الاختبار مجموعة متنوعة من الأدوات والتقنيات ونواقل الهجوم بحثًا في الأهداف والاستفادة من الهجوم في تحقيق مزيد من الاختراق أو سرقة المعلومات أو الإضرار بالأنظمة.

ولا تقتصر الهجمات الإلكترونية الناجحة على الوصول إلى النظام، فالقيمة الحقيقية التي يمكن أن تستخلصها جهة التهديد تتمثل في الذي يمكن كسبه بمجرد اختراق الشبكة أو الجهاز، من حذفٍ أو تشفيرٍ للملفات وسرقة للبيانات والاحتيال، وخلاف ذلك. وقد أخضعت كاسبرسكي منصتها Anti Targeted Attack لاختبار صارم جديد لدى “إس إي لابز” يرمي إلى قياس مدى قدرة المنصة على الاستجابة لمحاولات الاختراق، من أجل تقييم قدرتها على اكتشاف الهجمات دقيقة التوجيه، ومعالجة الإصابات، والتعامل مع التطبيقات الرسمية في جميع مراحل عملية الهجوم.

وعُرّضت منصة Kaspersky Anti Targeted Attack إلى 85 سيناريو من سيناريوهات الهجوم المختلفة، تمثل تهديدات راهنة وواقعية لشبكات الشركات في جميع أنحاء العالم. وأثبتت المنصة جدارة قُصوى في التصدي لمجموعة متنوعة من الهجمات شملت عمليات استغلال وهجمات خالية من الملفات وهجمات بملفات خبيثة، واستطاعت الكشف عن جميع الهجمات الموجهة في مراحل مبكرة وضمان حماية كاملة للأنظمة من التعرّض المحتمل لسرقة البيانات أو التخريب أو الوصول غير المصرح به عن بُعد، في 82 حالة منها. وكان المنتج قادرًا أيضًا على تحديد الأنشطة المشروعة والتعامل معها بدقة، دون أية إنذارات كاذبة.

وحازت المنصة على أعلى جائزة AAA من شركة “إس إي لابز” نتيجة لأدائها المتفوق في جميع الاختبارات.

وقال سيمون إدواردز، الرئيس التنفيذي لـ “إس إي لابز”، إن اختبارات الاستجابة للاختراق تقدم طريقة جديدة لتقييم قدرة المنتجات الأمنية على الحماية من الهجمات الموجهة، موضحًا أن درجة التقييم الخاصة بالمنتجات استندت على المدى الذي يمكن للاختبار أو “الجهة التخريبية” بلوغه في النظام المستهدف، دون أن يقتصر على عدد الإنذارات التي تصدر عن المنتج الأمني أو الافتراضات التي يحددها مهندسو الاختبار، ولهذا السبب يعكس هذا الاختبار القدرات الحقيقية التي يتمتع بها المنتج الأمني. وتقدّم إدواردز بالتهنئة إلى كاسبرسكي على تحقيقها “نتائج رائعة وأعلى تقدير AAA”، مشيرًا إلى أنها كانت “من أولى الشركات التي شاركت في هذا الاختبار الجديد والمبتكر”.

من جانبه، قال تيمور بياتشويف، نائب الرئيس لأبحاث التهديدات لدى كاسبرسكي، إنه ليس بالإمكان تقييم النطاق الكامل للحماية إلاّ من خلال تقييم قدرة المنتج على التعامل مع مراحل سلسلة الهجوم الكاملة، وأضاف: “تضع اختبارات الاستجابة للاختراق من “إس إي لابز” حلّنا على المحكّ كل مرحلة من مراحل السيناريوهات الواقعية، بفضل الطبيعة الشاملة لتلك الاختبارات، ويسعدنا تحقيق جائزة AAA تقديراً للإمكانيات الكاملة لمنتجاتنا والحماية الشاملة التي تتيحها لعملائنا”.

وتقدّم منصة Kaspersky Anti Targeted Attack نهجًا استراتيجيًا لاكتشاف الهجمات المعقدة والتحقيق فيها خلال مراحلها المبكرة على مستوى الشبكة. تقدّم كاسبرسكي منهجًا متكاملًا للتعامل مع الهجمات الموجهة والكشف عن التهديدات والاستجابة لها يعمل على إكمال دور التقنيات وحلول الحماية متعددة المستويات، بالإضافة إلى مجموعة واسعة من خدمات المعلومات الأمنية اللازمة للاستجابة والتنبؤ”.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض