EFG

“اتحاد الصناعات”: فرص واعدة للاستثمار المصري السعودي المشترك باحلال الواردات

اتفق اتحاد الصناعات المصري مع مجلس الغرف السعودية على توفير المعلومات المتاحة عن الفرص الاستثمارية المتواجدة في البلدين من أجل زيادة الاستثمار المصري السعودي المشترك خاصة فيما يتعلق بإحلال الواردات.

جاء ذلك خلال اللقاء الموسع الذي عقده المهندس محمد السويدي رئيس اتحاد الصناعات مع عدد من رجال الأعمال السعوديون مع د. سامي بن عبد الله العبيدي رئيس مجلس إدارة مجلس الغرف السعودية بمقر المجلس بالرياض.

وقال السويدي إنه سيتم اتاحة كافة المعلومات الخاصة بما يستجد من تشريعات وقرارات حاكمة لبيئة الأعمال والاستثمار في مصر، بالإضافة إلى موافاة الجانب السعودي بقائمة السلع التي تحتاجها مصر لتعظيم القيمة المضافة وإحلال الواردات وتعميق التصنيع في مصر وذلك في ضوء الدراسة التي أعدتها اللجنة العليا في مصر برئاسة اللواء الدكتور محمد العصار .

وكانت اللجنة قد  انتهت الى تحديد جداول بمستلزمات الإنتاج والسلع تامة الصنع التي تمثل احتياجات مصرية ويمثل تصنيعها فرصاً استثمارية واعدة لتقليص الواردات ولتعميق الصناعة المصرية.

وأكد السويدي أن اتحاد الصناعات المصرية يفتح أبوابه لتلقي أي مقترحات بشأن أية عوائق أو تحديات يواجهها المستثمر السعودي في مصر لمناقشتها مع الجهات المسئولة حيث أن هناك تنسيقاً دائماً وكاملاً بين اتحاد الصناعات المصرية والجهاز التنفيذي للدولة وليس من برهان على ذلك أفضل من موافقة وزير المالية على الطلب الرسمي الذي تقدم به الاتحاد لانضمام رئيس مصلحة الجمارك المصرية ورئيس مصلحة الضرائب المصرية إلى هذه الزيارة.

 وطلب الوفد المصري من الجانب السعودي موافاتهم بالفرص الاستثمارية المتاحة في المملكة .

 و أشار سامي بن عبد الله العبيدي رئيس مجلس إدارة مجلس الغرف السعودية إلى أن هناك أكثر من 126 فرصة موضحاً على سبيل المثال أن هناك فرصة كبيرة أمام المستثمرين المصريين بمد المملكة بمنتجات الدواجن حيث أن المملكة تنتج محلياً 40% فقط من احتياجاتها وأن الــ 60% يتم استيرادها من الخارج أغلبها من البرازيل، ولذا فالفرصة سانحة أمام الشركات المصرية لأن تحل محل البرازيل في مثل هذه المشاريع.

 وأشار الجانب المصري أيضاً إلى أهمية وجود شركات ومعامل سعودية تصدر شهادات المطابقة للمنتجات المصرية المصدرة إلى السوق السعودي بدلاً من اختبارها في دول أخرى ثم إرسالها إلى المملكة، حيث أنه يتم حالياً استخراج شهادات المطابقة من مكاتب خارج الدولتين.

 ووجه الجانب المصري دعوة للمستثمرين السعوديين إلى إنشاء شركات ومعامل خاصة بالفحص وبالمطابقة لتيسير إجراءات نفاذ المنتجات المصرية إلى الأسواق السعودية.

 تم أيضاً خلال الاجتماع التعهد من قبل مجلس الغرف السعودية والتي ستنظم الدورة المقبلة لاجتماع منظمات أعمال مجموعة دول العشرين ، والذي يسبق قمة المجموعة لعام ٢٠٢٠ ، أن يتم توجيه الدعوة لاتحاد الصناعات المصرية للمشاركة في الاجتماعات استكمالا لتمثيل الاتحاد لقطاع الأعمال في مصر بعد مشاركته في الاجتماع السابق باليابان خلال العام الحالي.

 ومن الجدير بالذكر أن وفد اتحاد الصناعات المصرية يضم من أعضاء مجلس إدارة اتحاد الصناعات المصرية هشام مدكور ابو العز ومن رؤساء الغرف الصناعية  أحمد جابر رئيس غرفة الطباعة والتغليف والمهندس طارق شكري رئيس غرفة التطوير العقاري وبمشاركة عبد العظيم حسين رئيس مصلحة الضرائب المصرية والسيد كمال حسن رئيس مصلحة الجمارك وخالد محمود زكي رئيس مجلس ادارة شركة حلوان لمحركات الديزل (مصنع 909 الحربي) ممثلا لوزارة الإنتاج الحربي وأحمد السيد محمد ممثلاً لهيئة الاستثمار ود. خالد عبد العظيم المدير التنفيذي للاتحاد واللواء مؤمن مخيمر مستشار رئيس الاتحاد وشيماء بهاء الدين مدير العلاقات الدولية.

 وحضر في الجانب السعودي عدد  من رجال الأعمال السعوديون ضم السادة الدكتور عبد الرحمن الزامل والدكتور محمد إبراهيم التويجري إبراهيم بن عبد العزيز البابطين وعثمان الزهراني وماجد على الحبردي والمهندس عادل الغامدي ومحمد بن فيصل آل صقر.

ويختتم الوفد المصري زيارته للمملكة اليوم بزيارة عدد من المصانع في قطاعات مختلفة وذلك بالتنسيق مع الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية (مدن)

أخبار متعلقة
Comments
Loading...