“طارق شوقي” يستعرض خطة تطوير التعليم باستخدام التكنولوجيا خلال مبادرة Meet The Government

بنك البركة

أكد الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني على أن التكنولوجيا باتت هي القاسم المشترك لتطوير العملية التعليمية في مصر ، خاصة في ظل وجود نحو 20 مليون تلميذ في مصر مابين تعليم إبتدائي وإعدادي وثانوي .

أضاف في اللقاء الثاني لمبادرة Meet The Government الذي تنظمه  اتصال ” لصناعة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والذي عقد برعاية وحضور المهندس ياسر القاضي ،وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وبرعاية شركة سيسكو، اي تي وركس ، استاذ اونلاين  أن استراتيجية تطوير التعليم في مصر تستهدف التركيز على التعلم ومساعدة الطلاب على التفكير والابتكار وليس الحفظ والتلقين خاصة وان تعداد سكان مصر يزيد يوما تلو الاخر ويعتبر التعليم المشكلة الرئيسية في البلاد خاصة وأن مشاكل التعليم في مصر لاتنحصر فقط على التعليم بل تمتد أيضا إلى 1.7 مليون موظف  في وزارة التربية والتعليم ويستغرق حل مشاكل المعلمين اكثر من 70%  من الوقت لحل المشاكل الإدارية وغيرها .

ABK 729

أشار :”أن التعليم الابتدائي يضم 10 ملايين تلميذ والاعدادي 5 ملايين تلميذ بالاضافة الى التعليم لثانوي 1.4 مليون طالب وينقسم بين تعليم عام وازهري ، مؤكدا أن مصر جاءت في المرتبة 139 في مؤشرات Economic Fourm كما ان التعليم في مصر اصبح اولياء الامور يبحثون عن الشهادة فقط دون التركيز على مهارات التعليم واكتساب الخبرات “.

تابع : “إن التعليم في مصر اصبح يفرز خريجين غير مؤهلين لسوق العمل واصبح الشغل الشاغل لاولياء الامور ايجاد مقعد لابنائهم في الجامعة فلدينا سنويا 1.5 مليون خريج سنويا لسوق العمل وهم غير متعلمين.

وأشار إلى أنه للقضاء على مشكلة التعليم تحتاج الوزارة الى بناء 265 ألف فصل دراسي والاهتمام بالمخرجات التعليمية ، فالمهارات التى يتم تدريسها للطلاب اليوم ليس لا علاقة من قريب او بعيد بما يدرسه الطلاب في المدارس ولذلك نحتاج الى بنية تحتية لقطاع الاتصالات يمكن الاعتماد عليها للتحول الى انظمة التعليم الرقمية ، زيادة مهارات المدرسين انفسهم وتدريبهم على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات  والاتجاه الى البحث واستخدام بنوك المعرفة في الحصول عل المعلومة وتوصيلها للطلاب.

وأوضح أن الوزارة انتهت من المرحلة الاولى من مشروع “المعلمون اولا ” والذي تم فيه تدريب 17 الف معلم ونطمح في الوصول به الى 500 الف معلم خلال الفترة المقبلة حيث كان المعلمون في السابق يلجؤون الى التدريب بهدف الترقي فقط دون رفع مهاراتهم التعليمية وهو ما بدانا نركز عليه اليوم ” .

وأضاف : “نحاول أن نبني نظام تعليم جديد يدفع البلاد إلى الامام من خلال الاهتمام بمنظومة تعليم جديدة تعتمد على الابداع والابتكار من خلال مشروع استخدام التابلت في المدارس بهدف استعادة التعلم في التعليم المصري  بالاضافة الى تغيير فلسفة وزارة التربية والتعليم  من بيروقراطية عميقة إلى وزارة تقنية علمية المقاييس العالمية بحيث تقدم خدمة متميزة للطلاب، والاستغلال الامثل لتقنيات الاتصالات والمعلومات في مختلف مراحل التعليم ، وتدشين مكتبة الكترونية  من عناصر التعلم والاستغناء عن الكتاب الاوحد ” .

من جانبه قال الدكتور حازم الطحاوي ، رئيس مجلس إدارة اتصال، إن مجال التعليم يعد أحد أبرز المجالات الخصبة بالنسبة للمشروعات والافكار الجديدة التى تسعى اليها شركات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات خاصة وأن هناك 20 مليون طالب في التعليم قبل الجامعي .

وأشار إلى أن هناك رؤية واضحة لدى وزارة التربية والتعليم لإحلال التابلت التعليمي محل الكتاب المدرسي  ، وما يمكن ان تقدمه التكنولوجيا من أدوات وحلول عملية لتطوير منظومة التعليم في مصر في ظل التحديات التى تعاني منها البلاد والتي تؤثر على جودة التعليم ومخرجاته   .

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق