قطر للبترول تتعاقد مع بنوك لإدارة بيع سندات مليارية في نهاية يونيو المقبل

صرح مصدران لوكالة رويترز، بأن قطر للبترول كلفت بنوكا دولية لبيع سندات عامة لأول مرة بمليارات الدولارات بنهاية يونيو ، حيث دفع انخفاض أسعار النفط والغاز شركات الطاقة الخليجية إلى جمع السيولة.

قطر للبترول من أكبر موردي الغاز الطبيعي المسال في العالم، وقد عينت بنك أوف أمريكا للأوراق المالية وسيتي وجولدمان ساكس وإتش.إس.بي.سي وجي.بي مورجان وميتسوبيشي يو.إف.جيه لقيادة العملية، حسبما ذكرته المصادر.

وقالت المصادر لرويترزـ إنه من المتوقع أن تشارك المزيد من البنوك في مرحلة لاحقة ، وأضاف أحدهم أن إصدار سندات قطر للبترول من المتوقع أن يكون «ذا مغزى» ما يسمى بصفقة جامبو.

تستكشف مجموعات الطاقة الخليجية مجموعة متنوعة من الطرق لجمع الأموال بعد أن تعرضت العام الماضي لوباء كورونا «كوفيد-19» وانهيار أسعار النفط.

وذكرت وكالة رويترز، إن حل هذا العام للنزاع المستمر منذ ثلاث سنوات بين قطر والمملكة العربية السعودية وثلاث دول عربية أخرى سيفيد الاقتصاد القطري ، وقد تنتشر المزايا في المنطقة بأكملها بينما تتعافى من الصدمة المزدوجة.

وتخطط قطر للبترول ، المملوكة بالكامل للحكومة القطرية ، لتوسيع قدرتها بشكل كبير في السنوات القادمة، وقالت رويترز أن الشركة القطرية لم ترد حتى الأن على طلبها للتعليق على الأمر.

كما امتنع سيتي وإتش.إس.بي.سي وجي.بي مورجان عن التعليق ولم ترد البنوك الأخرى على الفور على طلبات للتعليق.

ذكرت رويترز في أبريل الماضى أن الشركة القطرية كانت تخطط لإصدار سندات عامة لأول مرة فيما من المرجح أن يكون أحد أكبر مبيعات الديون في المنطقة هذا العام.

الجدير بالذكر ان شركات طاقة عملاقة أخرى جمعت السيولة ، بما في ذلك أرامكو السعودية التى تخطط لإعادة تمويل تسهيل ائتماني متجدد بقيمة 10 مليارات دولار، كما تعمل على صفقة بقيمة 12.4 مليار دولار لتسييل شبكة أنابيب النفط لديها.

تحاكي صفقة خط الأنابيب تلك صفقات البنية التحتية المماثلة التي أبرمتها شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» ، التي جمعت مليارات الدولارات في العامين الماضيين عن طريق تأجير أصول.

ويجدر الإشارة إلى أن شركة قطر للبترول، كانت قد باعت سندات من خلال عمليات طرح خاصة في الماضي ، بما في ذلك بالدولار والين الياباني.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض