توقعات باستقرار مؤشرات البورصة الأسبوع الجاري وتداول EGX30 أعلى منطقة 9200 نقطة

بنك البركة

يرى خبراء سوق المال أن البورصة المصرية قادرة على التماسك نسبيا خلال جلسات الأسبوع الجاري خاصة بعد ظهور قوى شرائية بالقرب من منطقة الـ 9 آلاف نقطة بجلسات الأسبوع المنقضي.

وتوقعوا أن يستقر المؤشر الرئيسي أعلى مستوى الدعم الرئيسي عند 9200 نقطة خلال جلسات الأسبوع الجاري لقدرته على الحفاظ على مستوى الدعم الرئيسي عند 9200 نقطة.

ABK 729

توقع معتز العشماوي، العضو المنتدب لشركة عربية أون لاين لتداول الأوراق المالية، أن يبدأ سوق المال في التماسك نسبيا خلال جلسات الأسبوع الجاري خاصة بعد وصول المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية بالقرب من الـ 9 آلاف نقطة.

تابع العضو المنتدب لشركة عربية أون لاين لتداول الأوراق المالية، أن ظهور بعض القوة الشرائية بالقرب من مستوى 9000 نقطة من علامات تماسك السوق خلال جلسات الأسبوع.

ووجه نصيحة للمستثمرين بضرورة بدء تكوين مراكز بنسب قرب 15 إلي 20% في أسهم الشركات القوية ماليا والبعد عن فتح أي مراكز شرائية بالهامش لحين وضوح الرؤية بشكل أفضل.

من جانبه توقع حسام عيد، مدير إدارة الاستثمار بشركة انترناشونال لتداول الأوراق المالية، أن يستقر المؤشر الرئيسي أعلى مستوى الدعم الرئيسي عند 9200 نقطة خلال جلسات الأسبوع الجاري.

ويرى أن المؤشر قادر على أن ينجح في الحفاظ على مستوى الدعم الرئيسي عند 9200 نقطة، مشيرا إلى أنه مع نشاط الأسهم القيادية واتجاه المؤسسات المالية المصرية والعربية نحو الشراء وفتح المراكز المالية يدفعه ذلك لاستعادة مستوى المقاومة الثاني عند 9400 نقطة.

وقال إنه في حالة العودة مرة أخرى إلى الهبوط وعدم نجاح المؤشر الرئيسي في الحفاظ والاستقرار أعلاه قد يختبر المؤشر الرئيسي مستوى الدعم الثاني عند 8750 نقطة.

وعن آخر جلسات الأسبوع الماضي، قال مدير إدارة الاستثمار بشركة انترناشونال لتداول الأوراق المالية، إن المؤشر الرئيسي نجح في استعادة مستوى 9200 نقطة بنهاية تعاملات الأسبوع، مغلقا الجلسة بارتفاع بأكثر من 45 نقطة بنسبة صعود 0.50% مسجلاً مستوى إغلاق عند 9225.61 نقطة.

أوضح أن السبب يرجع نتيجة ارتداد أغلب الأسهم القيادية والتي شهدت تراجعات قوية منذ بداية تعاملات الأسبوع الجاري واتجاه المؤسسات المالية المصرية والعربية نحو الشراء وفتح المراكز المالية بالأسهم القيادية بالقرب من مستوى الدعم الرئيسي.

استكمل أن المؤسسات المالية الأجنبية استمرت في البيع الأمر الذي دفع المؤشر الرئيسي لاستعادة مستوى المقاومة الرئيسي وهو 9200 نقطة.

ويعتبر أن استقرار المؤشر الرئيسي أعلى مستوى 9200 نقطة يدفعه لاستعادة مستوى المقاومة الرئيسي عند 9400 نقطة مدعوما باستمرار نشاط الأسهم القيادية.

وعن مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة EGX70، قال إنه استطاع الاستقرار بالمنطقة الخضراء بنهاية تعاملات جلسة نهاية الأسبوع الماضي وأغلق مرتفعا بأكثر من 11 نقطة بنسبة صعود 0.66% مسجلاً مستوى إغلاق عند 1721.22 نقطة بفضل الأداء المتباين لأغلب الأسهم الصغيرة والمتوسطة واتجاه المستثمرين الأفراد نحو البيع بالاسهم الصغيرة والمتوسطة والمتاجرة السريعة الأمر الذي انعكس على أداء المؤشر السبعيني بالتباين.

ويرى مدير إدارة الاستثمار بشركة انترناشونال لتداول الأوراق المالية، أن استقرار المؤشر السبعيني أعلى مستوى الدعم الرئيسي عند 1700 نقطة قد يدفعه لاختبار مستوى المقاومة الرئيسي عند 1760 نقطة.

أضاف أنه في حالة عدم نجاح المؤشر السبعيني في الحفاظ والاستقرار أعلى مستوى الدعم الرئيسي قد يجعله يختبر مستوى الدعم الثاني وهو 1660 نقطة.

وتكبدت البورصة المصرية خسائر قدرها 13 مليار جنيه خلال تعاملات الأسبوع الجاري، ليغلق رأس المال السوقي للأسهم المقيدة بسوق داخل المقصورة عند مستوى 621.9 مليار جنيه، مقابل 635.3 مليار جنيه بنهاية الأسبوع الماضي.

وعلى صعيد المؤشرات أغلق مؤشر ايجى اكس 30 عند 95225 نقطة, مسجلا انخفاضا بنحو 2.27%. بينما سجل مؤشر EGX70 EWI هبوطًا 3.24% مغلقا الفترة عند 1721 نقطة، بينما سجل مؤشر S&P انخفاضا بنحو 3.36 % مغلقا الفترة عند 1525 نقطة.

وبالنسبة لمؤشر EGX30 capped فقد سجل انخفاضا بنحو 2.89% مغلقا عند 11312 نقطة. بينما سجل مؤشر EGX100 EWIانخفاضا بنحو 3.11 % مغلقا الفترة عند 2547 نقطة.

وبلغ إجمالى قيمة التداول خلال الأسبوع الماضي نحو 18.5 مليار فى حين بلغت كمية التداول نحو 1.2 مليون ورقة منفذة على 112 ألف عملية، و ذلك مقارنة بإجمالي قيمة تداول قدرها 12.8 مليار جنيه و كمية تداول بلغت 1.5مليون ورقة منفذة على 112 ألف عملية خلال الاسبوع قبل الماضي .

هذا و قد استحوذت الأسهم على 16.6 % من إجمالى قيمة التداول داخل المقصورة. فى حين مثلت قيمة التداول للسندات نحو 83 % خلال الأسبوع.

وسجلت تعاملات المصريين نسبة 76 % من إجمالى التعاملات على الأسهم المقيدة ، بينما استحوذ الأجانب على نسبة 15.8% و العرب على 7.6% و ذلك بعد استبعاد الصفقات. و قد سجل الأجانب صافي بيع بقيمة 487 مليون جنيه بينما سجل العرب صافي بيع بقيمة 100 مليون جنيه و ذلك بعد استبعاد الصفقات.

الجدير بالذكر أن تعاملات المصريين مثلت 71.5 % من قيمة التداول للأسهم المقيدة منذ أول العام بعد استبعاد الصفقات ، بينما سجل الأجانب 18.9 % و سجل العرب 9.5 % و قد سجل الأجانب صافي بيع بنحو 8,065.5 مليون جنيه و سجل العرب صافي شراء بنحو 1,768.7 مليون جنيه و ذلك على الأسهم المقيدة بعد استبعاد الصفقات منذ بداية العام.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق