إصدار إذن إنشاء وحدة توليد الطاقة الأولى بمحطة الضبعة الكهروذرية في مصر

بنك البركة

أصدرت هيئة الرقابة النووية والإشعاعية المصرية إذن الإنشاء لأول وحدة كهرباء بمحطة الضبعة النووية، في 29 يونيو الماضي.

وصرح رئيس مجلس ادارة هيئة المحطات النووية لتوليد الكهرباء في مصر أمجد الوكيل قائلا: “تم اليوم الحصول على إذن الإنشاء للوحدة النووية الأولى للمحطة النووية المصرية الأولى، ليسجل التاريخ بحروف من الذهب دخول مصر مصاف الدول المنشئة للمحطات النووية بعد أكثر من سبعين عاماً وتحقيق الحلم النووي الذي طال انتظاره”.

ABK 729

يُعد إصدار رخصة البناء هذه إلى جانب إعداد حفر أساس الوحدة شرطا لا غنى عنه يكفل الانتقال إلى إطلاق مرحلة الأعمال الإنشائية الرئيسية في الموقع.

وقال أليكسي ليخاتشوف، المدير العام لشركة “روساتوم” الحكومية الروسية للطاقة النووية المسؤولة عن تنفيذ مشروع الضبعة النووي المصري: “نعتبر إصدار رخصة بناء الوحدة النووية الأولى حدثًا محوريا بالنسبة لنا لأنه يمهد الطريق لبدء أعمال البناء على نطاق واسع في موقع محطة الطاقة النووية المصرية الأولى. ستبني روساتوم محطة كهروذرية حديثة وموثوق بها تعمل بمفاعلات VVER-1200 من الجيل المبتكر 3+ التي تتوافق مواصفاتها مع جميع متطلبات السلامة الدولية وأظهرت فعاليتها خلال التشغيل في روسيا. ستصبح محطة الضبعة للطاقة النووية أول محطة من هذا الجيل في القارة الإفريقية وستوفر للبلد أساسًا لتعزيز ريادته التكنولوجية في المنطقة”.

وأضاف ألكسندر كورتشاغين، نائب الرئيس الأول لإدارة مشاريع إنشاء محطات الطاقة النووية في شركة “آتوم ستروي إكسبورت” (ASE) الممتثلة لقسم الهندسة في “روساتوم”: “لقد أنجزنا عملا هائلا بإعداد وثائق الترخيص أسفر بطبيعة الحال عن إصدار رخصة البناء من قبل الهيئة التنظيمية المصرية. وتنتظرنا مهام طموحة أخرى ومن بينها البدء بإعمال صب الخرسانة في موقع بناء وحدة الطاقة الأولى والتحول إلى المرحلة النشطة من الأعمال الإنشائية”.

وفقًا للجدول الزمني المعتمد كان قسم الهندسة في “روساتوم” قد سلم في عام 2021 للجانب المصري كل ما هو مطلوب من الوثائق في إطار المشروع لإصدار تراخيص البناء لأربع وحدات توليد طاقة في محطة الضبعة النووية.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق