الرقابة المالية تعلن اجتياز 24 دارس مصري لبرنامج الماجستير الدولي في الأسواق المالية

بنك البركة

شارك الدكتور محمد عمران رئيس هيئة الرقابة المالية، وهشام رمضان المدير التنفيذي لمعهد الخدمات المالية في مراسم الاحتفال بمدينة مدريد بتخريج أول دفعة من الدارسين لشهادة “الماجستير الدولي في الأسواق المالية” المقدم من معهد دراسات البورصة IEB الإسباني، والمعتمد من بورصة مدريد، بالمشاركة مع معهد الخدمات المالية–الذراع التدريبي للهيئة.

وأكد د. عمران أن الهيئة تسعى إلى أن يصبح قطاع الخدمات المالية غير المصرفية-في مصر- نبعاً متجدداً للقدرات وجاذباً للكفاءات، ونعمل باستمرار على دعم تطوير الأشخاص وتنافسيتهم لما يمثله رأس المال البشرى المؤهل علمياً من أهمية في تنمية وتطوير القطاع المالى غير المصرفي، ولأول مرة في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا يجتاز 24 دارس بمعهد الخدمات المالية-الذراع التدريبي لهيئة الرقابة في مصر- البرنامج التعليمي للحصول على درجة “الماجستير الدولي في الأسواق المالية” بالشراكة مع المعهد الإسباني  IEB الحائز على المركز  الأول بين برامج الماجستير في التمويل بإسبانيا للعام الثالث على التوالي.

ABK 729

وقال رئيس الهيئة أن الطموحات الاقتصادية دائما ما كانت الدافع وراء استحداث أدوات مالية غير مصرفية جديده في السوق المصري بهدف تحقيق التنوع في الادوات المالية المتداولة ومشتقاتها بما يجذب المزيد من الاستثمارات إلى داخل الاقتصاد المصري، وأنه لتحقيق ذلك كان ينبغي أن تضمن الهيئة وجود كفاءات بشرية قادرة على تحقيق الطموحات عبر الدخول في شراكات علمية وتدريبية جديدة ومتطورة فى الهندسة المالية.

ونوه د. عمران بأن تخصصات الدراسين والتي تضم ستة دارسين من شركات التأمين، وثمانية دارسين من نشاط سوق رأس المال، وثمانية دراسين من البنوك، واثنان من المتخصصين في النواحي المالية، وثلاثة دراسين من قطاع الاستثمار وإدارة الأصول في أول دفعة “الماجستير الدولي في الأسواق المالية” أعطى مؤشر على أهمية موضوع الماجستير، وعلى وجود حاجة فعليه لدى الكفاءات في الأنشطة المالية غير المصرفية لصقل معارفهم ومهاراتهم.

وأوضح رئيس الهيئة أن معهد الخدمات المالية كان حريص على الدخول في شراكة مع معهد دراسات البورصة IEB الإسباني باعتباره واحد من أهم ثلاثة مدارس متخصصة في الأسواق المالية في إسبانيا، ويحظى بالشراكة العلمية من جانب كل من مدرسة لندن للاقتصاد والعلوم السياسية بالمملكة المتحدة LSE وجامعة Wharton بولاية بنسلفانيا بالولايات المتحدة الأمريكية، والجامعة الصينية في هونغ كونغ، وسيتم تنفيذها من خلال فريق من المحاضرين الدوليين داخل قاعات تدريب معهد الخدمات المالية بالقرية الذكية.

ومن جانبه، أوضح  هشام رمضان المدير التنفيذي لمعهد الخدمات المالية بأن الماجستير الدولي فى الأسواق المالية يحظى باهتمام الهيئة باعتباره أحد أهم الأدوات التي تمكنا من توفير الكوادر البشرية لتفعيل تعديلات سوق رأس المال والتي صدرت بالقانون رقم 17 لسنة 2018 وخاصة إنشاء وتفعيل بورصات العقود الآجلة في السوق المصري.

وقال رمضان أنه على الرغم من تطبيق الإجراءات الاحترازية لمنع انتشار فيروس كورونا بهيئة الرقابة المالية، إلا أن التطبيق الناجح لها قد مَكن الدارسين في أول دفعة من برنامج الماجستير من التفاعل وجها لوجه مع المحاضرين الإسبان في بيئة صحية نموذجية في مقر معهد الخدمات المالية بمجمع المعرفة، نطراً لما يتميز به برنامج الماجستير الدولى في الأسواق المالية من المزج بين الدراسة وجها لوجه فى 80% من مقرراته، بالإضافة الى 20% من خلال الدراسة عن بعد على يد خبراء متخصصين جمعيهم من الاسبان التابعين لمعهد دراسات البورصات الإسباني، والذي بدوره يساهم في منح مستوى تعليمى عال الكفاءة للكوادر المهتمة بالتميز.

وتابع المدير التنفيذي لمعهد الخدمات المالية موضحاً أن أخر أسبوعين من الدراسة خلال الفترة من 8 -20 مايو 2022 قد شهدت توجه الطلاب الى العاصمة الإسبانية لاستكمال الدراسة بمقر معهد دراسات البورصات الإسباني IEB، وتلقى التدريب الميداني اللازم-والمتفق علي-بالبورصة الإسبانية والمؤسسات المالية ذات العلاقة لربط الجانب الأكاديمي للدراسة بالجانب العملى له، بالإضافة الى زيارة بعض أهم المؤسسات المالية في إسبانيا، وتقديم أوراقهم البحثية للمناقشة تمهيداً للتخرج.

ونوه رمضان بأنه خلال فترة التدريب بمدريد تلقى الدارسين عدد من الموضوعات الهامة والتي ترتبط بالواقع الفعلي للاقتصاد العالمى و بشكل مكثف لدعم مهارات الدارسين-من طلاب الماجستير-بأفضل الممارسات الدولية والتي منها التعرف على تشريعات الاتحاد الأوربي MIFID، و إلقاء الضوء على الاتجاهات المتزايدة بالتمويل المستدام، بالإضافة الى التعرف على مؤشرات الاقتصاد الدولى في ضوء الظروف الدولية الراهنة في ظل تأثيرات جائحة كورونا العالمية والأزمة الروسية الأوكرانية وتأثيراتها على أسواق المال ومجالات التمويل المختلفة، والتعرف على العملات المشفرة، وكذلك أحدث المستجدات في مجال إدارة الأصول وذلك على يد مجموعة من أهم الخبراء الدوليين من مختلف المؤسسات الدولية (DELOITTE – COINMOTION– BLACKROCK-ROBECO MENA Analysis -– UBS Bank).

وقد اختتم الدارسون زيارتهم للعاصمة الإسبانية، بلقاء اللجان التي تم تشكليها بمعهد البورصات IEB لمناقشة أوراقهم البحثية لتقييمها في آخر يومين من زياراتهم الميدانية ، ونيل درجة الماجستير بعد اجتيازهم للمناقشات.

ومن ناحيته، قال Alvaro Drake-الأمين العام لمعهد دراسات البورصة IEB الإسباني أن مستويات الأداء للدفعة الأولى من الدارسين حققت مستويات رائعة كانت واضحة من خلال الأبحاث المقدمة من الدارسين في إسبانيا، و تم مناقشتها في جلسات أكاديمية بالمعهد لنيل درجة الماجستير.

وأضاف أن معهد دراسات البورصة IEB الإسباني يسعى لتطوير أداؤه مع شركاؤنا بمعهد الخدمات المالية لمنح المهارات وفكر الاحتراف والإنجاز والنجاح الكبير في عالم المال للدارسين في الدورات القادمة بأفضل السبل.

والجدير بالذكر أن معهد الخدمات المالية-التابع لهيئة الرقابة المالية- يسعى من خلال برامجه التدريبية والتعليمية المختلفة نحو تحقيق دور المعهد فى دعم وتنمية مهارات العاملين بالقطاع المالي غير المصرفي وفقا للقرار الجمهوري الخاص بإنشائه، والمتضمن عقد بروتوكولات تعاون مع الجهات الدولية المتخصصة بهدف مسايرة التطور العلمي وترسيخ قواعد العمل المهني السليم وتحقيق أعلى مستوى من الكفاءة العلمية والعملية للعاملين والمهتمين بهذا المجال، وذلك من خلال تأهيلهم للحصول على الدرجات العلمية والمهنية المتخصصة والدولية.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق