edita 350

رخصة السجائر.. الحكومة تُنهي مهلة تلقي العروض و أنباء عن تقدم «المتحدة للدخان» منفردة

انتهت يوم الأحد الماضي المهلة التي حددتها هيئة التنمية الصناعية، للشركات الراغبة في التقدم للمنافسة على رخصة السجائر الجديدة، التي تم الإعلان عنها مطلع العام الماضي، وسط أنباء حول تقدم شركة واحدة وهي شركة المتحدة للتبغ موريس، التابعة لشركة فيليب موريس.

وبحسب كراسة الشروط المعدلة والتي تم الإعلان في ديسمبر الماضي فإن موعد جلسة الفض الفني كان يوم الأحد 23 يناير وهو الموعد المحدد لإغلاق باب التقدم وفتح المظاريف لتقييم العروض فنيا، على أن يتم إجراء المزايدة رسمياً في 3 أبريل المقبل.

قالت مصادر حكومية مسئولة، إن الهيئة تسعى لاستكمال إجراءات طرح الرخصة رغم إصرار الشركات الثلاث «بريتش أمريكان توباكو»، و«جابان توباكو»، و«المنصور الدولية» على الإنسحاب، حيث لم يتم التقدم بأي طلبات أو عروض للمنافسة على الرخصة المرتقبة وذلك في ظل قانونية الإجراءات المتبعة خلال المزايدة.

وقامت الشركات الثلاث منتصف ديسمبر الماضي ، بالإعلان عن عدم المشاركة في المزايدة المتعلقة بطرح أول رخصة لإنتاج السجائر منذ عقود، بسبب لما اعتبرته تقييدا للمنافسة الحرة، وأرسلت الشركات بالفعل مذكرة إلى الجهات الحكومية المسؤولة، وهو القرار الذي جاء بعدما طالبت الشركات في بداية الأمر بتعديل كراسة الشروط ، محذرين في الوقت ذاته لما قد تتسبه المزايدة من حدوث ممارسات احتكارية ضارة داخل السوق المحلية .

فيما ذكرت مصادر داخل الشركات الثلاثة، أن هناك إصرار من جانب الشركات الثلاثة لعدم استكمال المزايدة في ظل استمرار نفس الاشتراطات التي حددتها الهيئة ضمن كراسة الشروط الخاصة بالمزايدة، مشيرة إلى أنه تم مخاطبة مجلس الوزراء في وقت ماضي لتوضيح موقفهم والتحذير من المخاطر السلبية المحتملة حال استكمال إجراءات الرخصة على مؤشرات المنافسة داخل السوق.

وكانت الحكومة عدلت شروط المزايدة، وخفضت حجم الإنتاج السنوي للفائز بالرخصة من 15 مليار سيجارة إلى مليار سيجارة فقط، كما وافقت الحكومة على إصدار المزيد من التراخيص بعد هذه المزايدة، وإلغاء شرط كان يمنع إصدار التراخيص لمدة 10 سنوات تلي المزايدة المطروحة.ولا تزال الحكومة متمسكة بشرط أن يحق لشركة الشرقية للدخان الحكومية بامتلاك حتى 24% من رأس مال الشركة الجديدة، إضافة إلى تمتعها بحق إنتاج السجائر الشعبية منفردة.

وأتاحت الكراسة للشركة الشرقية للدخان الحصول على حق تصنيع السجائر الإلكترونية متضمنة السائل الإلكتروني، ومنتجات التبغ المسخن، ومعدات تسخين التبغ، بمقابل يتم دراسته وفقا للشروط والضوابط التي تسمح بها القوانين المحلية.

وسمحت كراسة الشروط، للشركة الجديدة، بإنتاج كافة المنتجات موضوع الرخصة، بالإضافة إلى السجائر الشعبية بغرض التصدير، وهي مختلفة عن الكراسة السابقة، التي سمحت للشركة بإنتاج كافة أنواع السجائر بغرض التصدير بدون تفصيل.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق