edita 350

موجة البيع فى العملات المشفرة تدفع البيتكوين لأدنى مستوى فى ستة أشهر

تراجعت عملة البيتكوين لتهبط إلى أدنى مستوى لها في ستة أشهر دون 38 ألف دولار بفعل موجة من عمليات بيع ضربت العملات المشفرة ، وفقا لوكالة بلومبرج.

هبطت العملة المشفرة الأكبر بنحو 8.7% اليوم الجمعة ، مسجلة انخفاضًا لمدة ثلاثة أيام، مع إغلاق أكثر من 236 ألف متداول مراكزهم خلال الـ 24 ساعة الماضية ، وبلغ إجمالي عمليات التصفية 867 مليون دولار ، وفقًا لبيانات من كوين جلاس ، وهي منصة معلومات وتداول العقود الآجلة للعملات المشفرة.

كانت العملات المشفرة الأخرى في المنطقة الحمراء بالمثل ، وسط تخلص المستثمرون من الرهانات المحفوفة بالمخاطر في أسبوع متقلب للأسواق العالمية. انخفضت الإيثريوم إلى أقل من 3 آلاف دولار ، وخسرت ما يصل إلى 11 % ، بينما تراجعت أيضًا سولانا وكاردنو وبينانس كوين.

عانت عملة البيتكوين من بداية صعبة لهذا العام وانخفضت الأسعار بأكثر من 40٪ عن ذروة أوائل نوفمبر. كما عانت العلمات المشفرة بشكل خاص في الأيام الأخيرة ضد عمليات بيع واسعة النطاق لأسهم التكنولوجيا ، وتزايد التهديدات التنظيمية والمخاوف بشأن تشديد السياسة النقدية الأمريكية.

اقترح المنظمون في المملكة المتحدة وإسبانيا وسنغافورة هذا الأسبوع تشديد القواعد الخاصة بترويج العملات المشفرة للمستثمرين عديمي الخبرة ، بينما اقترح البنك المركزي الروسي أمس الخميس فرض حظر على العملات المشفرة بالكامل.

قال جيسون دين ، المحلل في شركة أبحاث الأصول الرقمية كوانتوم إيكونوميكس ، “إن الشائعات حول الحظر الروسى لاستخدام وتعدين العملات الرقمية ، والمخاوف التنظيمية المستمرة في بعض الولايات القضائية ، تأخذ حاليًا وزنًا أكبر في قرارات التداول والاستثمار من الأساسيات الأساسية طويلة الأجل”.

وأضاف: “في الوقت نفسه ، يؤدي الاستخدام المتزايد واعتماد البيتكوين في الاقتصادات ذات التضخم المرتفع إلى خلق صورة سوق مربكة تؤدي إلى عدم وجود اتجاه وزخم حاسم في كلتا الحالتين”. كما تنبأ دين “بتداول متقلب بلا اتجاه” على المدى القصير مع المزيد من الضعف الذي ربما لا يزال قادمًا”.

يُشير النمط الفني المعتمد على مؤشر الزخم المعروف بإسم مؤشر القوة النسبية الأسبوعي إلى احتمالية أن يكون تراجع البيتكوين نتيجة لفترة التقاط الانفاس. انخفض المؤشر اليوم الجمعة إلى المنطقة التي دعمت بتكوين أثناء موجة البيع في الماضي.

كتب المحللون الاستراتيجيون شون فاريل وويل ماكفوي لدى “فاندز ترات ديجيتال أسيت سيسيرتش” في مذكرة: “ما تزال تخضع بتكوين وسوق العملات المشفرة الأوسع لأهواء المتغيّرات الكلية”.

البنك المركزي يحذر من التعامل بالعملات الرقمية

حذر البنك المركزي المصري في مارس الماضي، من التعامل بالعُملات المشفرة أو الإتجار فيها أو الترويج لها أو تنفيذ الأنشطة المتعلقة بها داخل السوق المصرية.

وقال في بيان له، إنه في إطار متابعة الأخبار المتداولة بشأن العُملات الافتراضية المشفرة مثل عملة “البيتكوين”، يؤكد البنك المركزي على أهمية الالتزام بما تقضي به المادة (206) من قانون البنك المركزي والجهاز المصرفي الصادر بالقانون رقم 194 لسنة 2020 من حظر إصدار العُملات المشفرة أو الإتجار فيها أو الترويج لها أو إنشاء أو تشغيل منصات لتداولها أو تنفيذ الأنشطة المتعلقة بها.

وأضاف أن التعامل في تلك العُملات ينطوي عليه من مخاطر مرتفعة؛ حيث يَغلُب عليها عدم الاستقرار والتذبذب الشديد في قيمة أسعارها؛ وذلك نتيجة للمضاربات العالمية غير المُرَاقَبَة التي تتم عليها، مما يجعل الاستثمار بها محفوفاً بالمخاطر ويُنذِر باحتمالية الخسارة المفاجئة لقيمتها نتيجة عدم إصدارها من أي بنك مركزي أو أي سُلطة إصدار مركزية رسمية، فضلاً عن كونها عُملات ليس لها أصول مادية ملموسة، ولا تخضع لإشراف أي جهة رقابية على مستوي العالم؛ وبالتالي فإنها تفتقر إلى الضمان والدعم الحكومي الرسمي الذي تتمتع به العُملات الرسمية الصادرة عن البنوك المركزية.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق