اموال الغد 2022 1400×150
edita 350

مصر تقترح زيادة الربط الكهربائي مع ليبيا إلى 2000 ميجا وات

اقترحت وزارة الكهرباء المصرية على نظيرتها الليبية زيادة سعة خط الربط الكهربائي بين البلدين ورفع جهده من 220 ك.ف إلى 500 ك. ف، كمرحلة أولى لاستكمال الربط الكهربائي بين دول شمال إفريقيا بالكامل، وزيادة قدرة التبادل للخط المشتركة إلى 2000 ميجا وات.

وصرحت مصادر بوزارة الكهرباء لـ “أموال الغد”، أن قدرات مشروع الربط المصري الليبي كانت 100 ميجا وات على جهد 220 ك. ف، وجرى الاتفاق على زيادة القدرات المتبادلة بين البلدين في يناير 2020 لتصل إلى 150 ميجا وات، بناء على طلب السلطات الليبية.

أشارت المصادر إلى أن إجمالي الطاقة المصدرة إلى الجانب الليبي منذ بداية الربط عام 2015 حتى أغسطس 2021 بلغت حوالي 2.229 ميجا وات ساعة، والتي ساهمت في تلبية احتياجات الجانب الليبي من الكهرباء اللازمة لسد حاجة الاستهلام المحلي.

لفتت المصادر إلى إدراج المشروع ضمن القائمة النهائية لمشروعات الـ  pida-pap2  في مجموعة المشروعات العابرة للأقاليم، وقد تم عرض القائمة النهائية للمشروعات على قيمة الاتحاد الإفريقي قي 2021، وتم التصديق عليها.

ويتجاوز إنتاج مصر الكهرباء حاجز الـ 58 ألف ميجا وات، ومن المُتوقع أن تصل قدرات التوليد لأكثر من ٦٠ ألف ميجاوات خلال ٢٠٢٢، والتي ستشهد إضافات كبيرة مثل المشروعات المؤجلة خلال الفترات السابقة.

مصر تسعى لإنشاء سوق مشتركة للكهرباء مع دول شمال إفريقيا

لفتت المصادر إلى أن مشروعات الربط الكهربائي الحالية بين مصر ودول الجوار العربية، تُعد نواة لإنشاء سوق عربية مشتركة بمجرد اكتمال الربط مع السعودية، ما يدعم قدرة مصر على التحول إلى مركز إقليمي للطاقة بالشرق الأوسط وإفريقيا.

ووقّعت مصر والسعودية في أكتوبر الماضي، عقود مشروع الربط الكهربائي بين البلدين، وتصل قيمة مشروع الربط الكهربائي نحو 1.8 مليار دولار، ويقضي بتبادل ما يناهز 3000 ميجا وات من الكهرباء بين البلدين بعد انتهاء المشروع.

وأوضحت المصادر أن مشروع الربط بين مصر وليبيا يُعد صمام أمان للشبكتين الكهربائيتين لمواجهة أي تراجع في إنتاج الكهرباء وسد الاستهلاك المتنامي من الطاقة في ليبيا خلال الفترة الحالية.

وتابعت أن مصر لديها خطّة للربط الكهربائي مع الشبكة الكهربائية الأوروبية من خلال دولتي قبرص واليونان، وسيتم قريبًا توقيع مذكرات التفاهم مع هذه الدول للبدء في دراسات الجدوى الخاص بالربط مع الشبكة الكهربائية الأوروبية.

وتسبب مشروعات الكهرباء التي دخلت على مرحلة الإنتاج خلال السنوات الماضية في رفع القدرات الاحتياطية إلى مستويات غير مسبوقة تتجاوز احتياجات البلاد، وبالتالي وجود فائض استراتيجية للدولة.

ويتراوح حجم استهلاك مصر من الكهرباء بين 25 إلى 38 ألف ميجاوات، بينما تصل قدرة الإنتاج إلى ٥٨ ألف ميجاوات، ما يعني وجود فائض يتراوح بين 35 و 42% ٪من إجمالي إنتاج مصر من الكهرباء، وبالتالي دعم قدرة الدولة على الدخول في مشروعات ربط جديدة وزيادة القدرات القائمة مع دول الجوار.

ويبلغ إجمالي القدرات الكهربائية المضافة من نهاية عام 2014 حتى نهاية عام 2019 أكثر من 28 جيجا وات، وتم الانتهاء من إنشاء 27 محطة إنتاج طاقة كهربائية في مصر، وتشغيل مجمع بنبان للطاقة الشمسية الذي يعادل 13 ضعف قدرة السد العالي.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق