اموال الغد 2022 1400×150
edita 350

هيئة قناة السويس ترفع رسوم العبور لجميع أنواع السفن  6% بدءا من فبراير  2022  

واستثناء سفن الغاز الطبيعي المسال والسياحية من الزيادة

أصدرت اليوم هيئة قناة السويس قرارات جديدة بشأن رسوم عبور السفن للقناة  المُقرر تطبيقها خلال العام المُقبل 2022.

وأعلن الفريق أسامة ربيع رئيس الهيئة، زيادة رسوم العبور لجميع أنواع السفن العابرة للقناة بنسبة 6% خلال 2022 مقارنة بما كانت عليه خلال 2021، على أن يبدأ تطبيق الزيادة المُقررة بداية من شهر فبراير المقبل.

وقال إنه تم استثناء كلاً من السفن السياحية وناقلات الغاز الطبيعي المسال من هذه الزيادة حيث سيتم تثبيت رسوم عبورهما على ما كانت عليه خلال العام الجاري.

وأكد ربيع حرص الهيئة على تطبيق استراتيجية تسعيرية وتسويقية متوازنة ومرنة تحقق مصالح الهيئة وعملائها، وتراعي الظروف الاقتصادية العالمية ومتغيراتها المختلفة عبر آليات واضحة تتضمن تقدير رسوم عبور السفن.

وتابع أن ذلك يتيح تقديم الخدمات الملاحية لعبور القناة وفق سياسة نموذجية تضمن الحفاظ على ريادة القناة وتجعلها الاختيار الأمثل والأسرع والأقصر للعملاء مقارنة بالطرق المنافسة الأخرى، وذلك بالتكامل مع المنشورات الملاحية التي تصدرها وتجددها الهيئة وفق المتغيرات الآنية لكل فئة من فئات السفن العابرة.

وأوضح ربيع أن قرارات تحديد رسوم عبور قناة السويس والسياسات التسويقية المرنة تخضع لدراسات مستفيضة يعدها خبراء الوحدة الاقتصادية التابعة لإدارة التخطيط والبحوث والدراسات بالهيئة بعد المتابعة الدقيقة والدراسة المتفحصة لكافة المتغيرات المتعلقة بسوق النقل البحري، ومؤشرات الاقتصاد العالمي وحركة التجارة العالمية، فضلاً عن مراجعة التقارير الدورية والتوصيات الصادرة عن المنظمات والمؤسسات العاملة في صناعة النقل البحري وتقديرات المؤسسات المالية العالمية.

وأضاف أن توقعات صندوق النقد الدولى تشير بنمو الاقتصاد العالمى بمعدلات تبلغ 5.9 % و 4.9 % فى عامى 2021 و 2022 على الترتيب، كما يتوقع كلاً من صندوق النقد الدولى ومنظمة التجارة العالمية استمرار نمو حركة التجارة العالمية وارتفاع الطلب على النقل البحري بمعدلات تصل إلى 6.7 % و 4.7 % على الترتيب فى عام 2022 ، مما يتوقع معه استمرار مستويات النوالين المرتفعة وتحقيق الشركات الملاحية لأرباح جيدة.

وفيما يتعلق بقرار تثبيت رسوم عبور سفن الغاز الطبيعى المسال، أوضح ربيع أن القرار يأتي في ضوء المتابعة المستمرة لأحدث متغيرات تجارة الغاز الطبيعي المسال المنقولة بحرا وبما يتكامل مع مستجدات السياسات التسويقية المرنة، حيث تم تعديل نسبة التخفيض الممنوح لناقلات الغاز الطبيعي المُسال من 25% إلى 15% وفقاً لتعديل المنشور رقم (2) لعام 2015 والمُقرر تطبيقه بداية من شهر نوفمبر الجاري.

وذكر أن تثبيت رسوم عبور السفن السياحية للقناة يعود بشكل أساسي إلى كونها الأكثر تأثراً  بأزمة تفشي جائحة كورونا مقارنة بباقي أنواع السفن الأخري، حيث عانى قطاع السياحة والسفر من خسائر طائلة على مستوى العالم، ومنها السفن السياحية واليخوت البحرية ويتوقع أن يستكمل هذا القطاع تعافيه فى عام 2022.

وشدد رئيس هيئة قناة السويس، على سعي الهيئة الدائم لدعم عملائها وكسب ثقتهم وتفعيل التواصل معهم والبناء على ما حققته الهيئة من نجاحات متتالية في التعامل مع التحديات المختلفة وإدارة أزمات هي الأصعب على مدار تاريخها، وذلك بتبني استراتيجية طموحة تُعنى بتطوير الخدمات الملاحية المُقدمة للسفن العابرة للقناة، واتخاذ كافة التدابير والسياسات التي تمكن قناة السويس من أداء دورها الحيوي في خدمة حركة التجارة العالمية.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق