-------------
اموال الغد 2022 1400×150
edita 350

رئيس اقتصادية قناة السويس يستعرض أهم الفرص الاستثمارية بالمنطقة خلال إكسبو 2020 دبي

أكد المهندس يحيى زكي رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، إن المنطقة تعد وجهة المستثمر المفضلة للاستثمار في مصر، لكونها مشروع واعد بمناطق صناعية وموانئ بحرية على البحرين الأحمر والمتوسط.

جاء ذلك خلال أول فعالية للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس التي أعلن الجناح المصري عن إجرائها في إكسبو دبي 2020 والتي تتحدث عن الفرص الاستثمارية والمشروعات التي يتم التعاقد عليها.

واستعرض قصص النجاح للمستثمرين العاملين بنطاق المنطقة الاقتصادية وكيف نجحت تجاربهم داخل المنطقة والحديث عن الحوافز التي يتمتع بها المستثمر عند إقامة المشروعات، والتي نجح البعض منهم في إجراء توسعات لمشاريعهم سواء بالمناطق الصناعية أو الموانئ التابعة للمنطقة.

وقال زكي إن المنطقة الاقتصادية حالياً تعاقدت على مشروع رصيف دحرجة السيارات في ميناء شرق بورسعيد مع أكبر تحالف فرنسي ياباني باستثمارات 170 مليون دولار وإنشاء أكبر مجمع للبتروكيماويات في العين السخنة بنحو 7 مليار دولار وكذلك التعاقد مع روسيا في إنشاء المنطقة الصناعية الروسية في بورسعيد والسخنة باستثمارات 6.9 مليار دولار.

وأشار إلى إنشاء أول منطقة صناعية بولندية مع إقليم كاتوفيتسا لأول مرة خارج البلاد داخل منطقة العين السخنة فضلاً عن توسعة الأعمال مع موانئ دبي السخنة وإنشاء توسعة جديدة للحوض الثاني وجاري أعمال إنشاء 4 أحواض جديدة وأرصفة بطول 12 كم .

وقد شارك في الفعالية الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس كمتحدث  في أولى فعاليات اقتصادية قناة السويس قاعة الاجتماعات الكبرى بمركز دبي للمعارض بإكسبو 2020 دبي، وبحضور عدد من رجال الأعمال وكبار المستثمرين المحليين والأجانب شركاء التنمية للمنطقة الاقتصادية.

وأعلن المكتب الإعلامي للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس في بيان صادر ،صباح اليوم، أن الفعالية الأولى للمنطقة ترتكز محاورها عن الفرص الاستثمارية التي تتميز بها المنطقة في موانئها ومناطقها الصناعية على طول ضفتي أهم ممر ملاحي عالمي “قناة السويس”.

وعرض رئيس المنطقة الاقتصادية أهم الحوافز التي صدرت مؤخراً لجذب المزيد من الاستثمارات ولماذا اختيار المنطقة ضمن المناطق العالمية المماثلة للاستثمار فيها .

وذكر البيان أن هذه الفعالية تحت عنوان (المنطقة الاقتصادي لقناة السويس – “مسار متكامل…وجهة واحدة”) تمتعت بمشاركة كبيرة من كبار المستثمرين والشركات العالمية للتعرف عن قرب بالفرص التي تقدمها “قناة السويس” على طول ضفتيها للعالم أجمع.

والقت الفعالية الضوء على الإجراءات التي تقوم بها المنطقة الاقتصادية لقناة السويس في تيسير وتحسين مناخ الأعمال أمام المستثمرين ضمن الإجراءات والحزم التشجيعية التي توفرها الدولة المصرية بشكل عام أمام الاستثمارات الأجنبية خاصة أن مصر هي نافذة العالم للقارة الإفريقية، مما يساهم في زيادة فتح أسواق خارجية متنوعة أمام المستثمر سواء لإفريقيا أو أوروبا وآسيا وكذلك الولايات المتحدة الأمريكية من خلال ربط مناطقها وموانئها بموقع جغرافي متميز يطل على البحرين الأحمر والمتوسط مروراً بقناة السويس.

 

وقد تطرقت الفعالية للصناعات المستهدفة والتي تتم حالياً من جانب المستثمرين العرب والأجانب داخل المنطقة حيث ترتكز على صناعات البتروكيماويات ومستلزمات السكك الحديدية لسد احتياجات السوق الإقليمي والإفريقي والتصدير للخارج، فضلاً عن صناعات المواد الفعالة لصناعات الأدوية.

 

وأضاف البيان أن المنطقة الاقتصادية لقناة السويس تحظى باهتمام كبير من الدولة المصرية والقيادة السياسية كأحد المشروع القومية الواعدة للاستثمار في مصر، فضلاً عن اهتمام المستثمرين الأجانب بالاستثمار داخل الموانئ والمناطق الصناعية التابعة.

وشهدت المنطقة في الآونة الأخيرة اهتمام بعض الدول الأوروبية بإقامة مناطق اقتصادية خارج بلادها داخل العين السخنة وشرق بورسعيد مثل بولندا وروسيا الاتحادية، فضلاً عن تواجد شركات عالمية فرنسية وصينية وأوروبية تعمل داخل المنطقة الصناعية بالعين السخنة وتقوم بتوسيع مشروعاتهم وتنفيذ خطوط إنتاجية إضافية نتيجة الحوافز المقدمة وتميز قرب المناطق الصناعية للموانئ مما يسهل عمليات التصدير للأسواق الإقليمية والعالمية، وكذلك التصدير للسوق المحلية بالقواعد الجديدة التي صدرت لتحسين مناخ الأعمال.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق
--------