edita 350

وزير التموين يعقد مؤتمرا صحفيا غدا لمناقشة آليات توفير السلع

تعقد وزارة التموين والتجارة الداخلية، برئاسة الدكتور علي المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، مؤتمرًا صحفيًا، غدًا الخميس 28 أكتوبر .

وذلك  لمناقشة عدد من الملفات الهامة خلال الآونة الأخيرة وللإعلان عن عدد من الموضوعات التي تعكف الوزارة على إنجازها حاليًا.

ويناقش الوزير المخزون الاستراتيجي للبلاد من السلع الأساسية، والذي يتراوح مابين 4 إلى 6 شهور من السلع، والذي تسعى الوزارة حاليا إلى تكوين مخزون استراتيجي يصل إلى 8 و9 شهور من خلال مشروع المستودعات الاستراتيجية والذي يصل تكلفته إلى نحو 21 مليار جنيه.
وقد يتناول المؤتمر رتفاع أسعار السلع الأساسية مثل السكر، والأخرى مثل بيض الطعام، والتي أوقفت الوزارة موجة غلاءه خلال الفترة الأخيرة بعد أن لامست كرتونة البيض سعر 60 جنيها بواقع جنيهين للبيضة الواحدة، وشهد انحفاض ليتراوح ما بين ٤٥ إلى ٥٠ جنيهًا للكرتونة.

وقد يتطرق الوزير علي المصيحلي، إلى ملف البطاقات التموينية من حيث تنقيتها وحوكمتها للحفاظ علي الدعم ووصوله إلى مستحقيه، وذلك بعد أن أثار الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، وجود بطاقة باسمه في محافظة المنيا وتحصل على الدعم، وتم إلغاءها على الفور من قِبل الوزارة.

كما من الممكن أن يتم الإعلان عن طلاق البورصة المصرية للسلع خلال الربع الأول من العام المقبل.

 

يأتى ذلك ضمن استراتيجية الدولة نحو تنمية التجارة الداخلية؛ باعتبار أن تلك البورصة السلعية ستوفر قدرًا من الحماية لصغار المزارعين والمنتجين عن طريق جمع إنتاجهم وتصنيفه وإتاحته لجميع المتعاملين على منصة البورصة في شكل سوق منظم على النحو الذي يساهم فى زيادة القدرة التنافسية لصغار المزارعين والمنتجين.

 

وتعد البورصة السلعية جزءًا من البنية التحتية لمنظومة التجارة الداخلية، كما أنها سوف تشجع صغار التجار بدخولهم ضمن منظومة التجارة المنظمة، ما سينعكس على أسعار السلع لصالح المستهلك والمنتج، خاصة مع تقليل حلقات تداول السلع بين الوسطاء، وأن ذلك يأتي وفقًا لتوجيهات القيادة السياسية بشأن ضبط الأسواق وتوفير السلع ومنها السلع الغذائية وغيرها من سلع أخرى.

وأكد المصيلحي في تصريحات سابقة أن الاحتياطي الاستراتيجي من القمح يكفى لمدة 5.5 أشهر .

وأوضح أن المشروع القومى للصوامع أمن قومى وان السعة التخزينى للصوامع زادت بشكل كبير إلى 3.4 مليون طن بعدما كانت لا تتعدى 1.2 مليون طن قمح عام 2014، وأن ذلك يرجع إلى حرص الرئيس عبد الفتاح السيسى فى التوسع فى إنشاء الصوامع للحفاظ على سلامه تخزين الأقماح، حيث نستهلك ما يقرب من 10 ملايين طن قمح سنويا فى إنتاج الخبز المدعم.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق