الأسهم الأوروبية تصعد عند الإغلاق وسط ترقب للتضخم وتطورات كورونا

ارتفعت تعاملات الأسهم الأوروبية في ختام جلسة اليوم الإثنين، وذلك عقب تعاملات متقلبة الأسبوع الماضي مع رصد مخاوف التضخم وتطورات الوباء.

وشهدت مؤشرات الأسهم الأوروبية ، تراجع  أسهم السفر والترفيه هبوطا بنحو 1% في نهاية التداولات، في حين صعدت أسهم الموارد الأساسية بنسبة 3%.

وفي نهاية الجلسة، ارتفع مؤشر “ستوكس 600” الأوروبي بنسبة هامشية بلغت 0.05% ما يعادل 0.2 نقطة ليصل إلى 457.5 نقطة.

كما صعد “فوتسي 100” البريطاني 0.7% (+51 نقطة) ليسجل 7146 نقطة، وزاد “كاك” الفرنسي بنحو 0.2% (+10 نقاط) عند 6570 نقطة، في حين هبط “داكس” الألماني 0.05% (-7 نقاط) مسجلًا 15.199 ألف نقطة.

وأفادت تقارير أن ثلاثة من صانعي السياسية النقدية في البنك المركزي الأوروبي ناقشوا يوم الجمعة احتمالية إنهاء إجراءات الدعم النقدي والمالي في حقبة الوباء، إذ من المتوقع أن يتخذ البنك المركزي قرارًا بشأن إجراءات التحفيز غير العادية في ديسمبر.

ومن المقرر أن تستهل البنوك الأمريكية موسم نتائج الأعمال الفصلية هذا الأسبوع، حيث تعلن “جيه بي مورجان” و”جولدمان ساكس” و”بنك أوف أمريكا” و”مورجان ستانلي” عن الأداء المالي في الربع الثالث من هذا العام.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق