«إنديفور للتعدين» تعلن تسعير سندات أولية بقيمة 500 مليون دولار

أعلنت شركة إنديفور للتعدين «Endeavour Mining plc» – المجموعة والوحدات التابعة لها – تسعير سندات قيمتها 500 مليون دولار أمريكي، وذلك من السندات ذات السعر الثابت ومستحقة في عام 2026 كجزء من إستراتيجيتها لإعادة التمويل.

وستدفع الشركة فائدة على السندات بشكل نصف سنوي بمعدل 5.00٪ سنويًا، وسيتم طرح السندات في 14 أكتوبر 2021، وفقًا للشروط والإجراءات المتبعة.

وأوضحت الشركة والتى تمتلك شركة لامانشا القابضة المملوكة للمهندس نجيب ساويرس الحصة الأكبر فيها في بيان، إنه سيتم استخدام عائدات السندات، جنبًا إلى جنب مع النقد المتاح في الميزانية العمومية للمجموعة، لسداد جميع المبالغ المستحقة بموجب تسهيلات القرض المرحلي للمجموعة بقيمة 370 مليون دولار أمريكي ، والتي تم استخدامها للتقاعد من تسهيلات الديون ذات التكلفة العالية التي تم الحصول عليها. والاستحواذ على شركة «تيرانجا جولد».

كما ستسخدم العائدات فى سداد 130 مليون دولار أمريكي المسحوبة بموجب التسهيل الائتماني المتجدد الحالي للمجموعة «التسهيل الائتماني المتجدد الحالي، بالإضافة إلى دفع الرسوم والمصاريف فيما يتعلق بطرح السندات.

يجدر الإشارة إلى إن شركة إنديفور دخلت كجزء من إستراتيجية إعادة التمويل للمجموعة مؤخرًا في تسهيل ائتماني متجدد بقيمة 500 مليون دولار أمريكي .

ويتمتع  التسهيل الإئتمانى السريع الجديد بمدة أربع سنوات،بمعدل فائدة يتراوح بين 2.40 – 3.40٪ بالإضافة إلى LIBOR (أو SOFR) اعتمادًا على الرافعة المالية.

وسيعمل كل من التسهيل الإئتمانى السريع الجديد والسندات على تمديد آجال استحقاق هيكل ديون الشركة الحالي إلى 2025 و 2026 على التوالي ، مما يوفر مرونة مالية متزايدة.

وتعد شركة إنديفور للتعدين من أكبر 15 شركة متعددة الأصول لإنتاج للذهب في العالم. وتعتبر شركة لامانشا المساهم الأساسي في شركة إنديفور للتعدين.

وتتركز أعمال شركة إنديفور في منطقة غرب أفريقيا، حيث تمتلك منجمي “إيتي” و”أجباوو” في ساحل العاج، وأربع مناجم (“هوندي” و”مانا” و”كارما” و”بونجو” في بوركينا فاسو، بالإضافة لأربعة مشاريع مستقبلية ممكنة “فيتيكرو” و”كالانا” و”بانتو” و”نابانجا” وسجل حافل في الأصول الإستكشافاية في حزام بيريميان جرينستون الذي يمتد عبر بوركينا فاسو وساحل العاج ومالي وغينيا.

وبحسب تصريحات سابقة للمهندس نجيب ساويرس، فإنه يُصنف ضمن أكبر 10 مستثمرين بقطاع المناجم والذهب بالسوق الإفريقية، ويسعى ليصبح أكبر مستثمر في الذهب بالسوق المصري، ومستعد للحصول على امتيازات جديدة للتنقيب عن الذهب في مصر.

وقال الملياردير نجيب ساويرس في تصريحات سابقة ، أن الذهب استثمار جيد في وقت يشعر فيه العالم بالقلق من التضخم، مشيرا إلى أنه غالبًا ما يتم الترويج للمعدن الأصفر الثمين على أنه تحوط ضد ارتفاع الأسعار وأصل آمن يجب أن يشكل حوالي 5٪ إلى 10٪ من محفظة المستثمر.

وأوصى، بتخصيص المزيد من الاستثمارات للذهب، مؤكدا أن النسبة يجب أن ترتفع إلى 20% أو 30% من محفظة المستثمر.

وأشار نجيب ساويرس إلى أن استثماراته فى الذهب تصل إلى 50% قائلا: «إنه شيء أساسي».

وأشار نجيب إلى أنه أنشأ صندوقًا لتعدين الذهب بقيمة 1.4 مليار دولار ، والذي تم إطلاقه الريع الثالث من العام الجاري، وقال إن هذه الخطوة كانت «ذات دوافع شخصية» لأن جزءًا كبيرًا من صافي ثروته ذهب.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض