البنك المركزي يقترب من إصدار أول معيار استراتيجي لأمن المعلومات في القطاع المالي

كشف الدكتور شريف حازم، وكيل محافظ البنك المركزي لقطاع الأمن السيبراني، عن إنشاء إدارة مركزية لعمل أول معيار استراتيجي لأمن المعلومات في القطاع المالي، بناءًا على طلبات مقدمة من البنوك المصرية وعدد من اللاعبين في القطاع.

أضاف وكيل المحافظ في كلمته، خلال مؤتمر اتحاد المصارف العربية عن الأمن السيبراني، أن المعيار يتضمن شرح لما يزيد عن 360 محور أمني مختلف، تم اعدادها بالتعاون مع خبراء عالميين، وسيتعين على البنوك الإلتزام بها وتنفيذها بالكامل خلال الفترة المقبلة.

أشار الى القيام بتوزيع هذه المعايير على القطاع، عقب اعتمادها من المحافظ، مع القيام بتدريب البنوك على تنفيذها وتقييم ذاتها بشكل داخلى لاكتشاف الثغرات والعمل على معالجتها.

ودعا وكيل المحافظ، جميع العملاء وموظفي البنوك إلى توخي الحذر فى التعامل مع لينكات وشبكات الانترنت المجهولة؛ لما تمثله من مصدر خطورة كبير على البيانات، لافتا الى قيام مركز استجابة الحاسب الآلي بالبنك المركزي، منذ عام 2019، بإصدار نحو 170 تنبيه تتعلق بمخاطر أمن معلومات كانت يمكن أن تتسبب في ضياع ملايين الجنيهات.

وينظم اتحاد المصارف العربية بالتعاون مع البنك المركزي المصري و اتحاد بنوك مصر، ملتقى الأمن السيبراني، بمدينة شرم الشيخ، في الفترة من 7-9 أكتوبر الجاري، بمشاركة اكثر من 250 مشارك من قيادات البنوك العربية وكبرى الشركات الإقليمية والدولية المتخصصة فى مجال الأمن السيبراني

يهدف الملتقى إلى تعميق معرفة وتطوير مهارات العاملين في مجال الأمن السيبراني في المصارف العربية بالتقنيات والاساليب الحديثة التي يستخدمها قراصنة المعلوماتية (Hackers) وعلى التكنولوجيا المتطورة والوسائل والأدوات التي تسمح بمواجهة هذه الأساليب الحديثة من القرصنة، ووضع أنظمة الضبط والرقابة التي تمكنهم من تعطيل خطط القراصنة.

كما سيشكل الملتقى فرصة للإستفادة من تبادل الخبرات بين المسؤولين والخبراء المتخصصين في هذا المجال على المستوى الإقليمي والدولي، الأمر الذي يؤدي الى رفع كفاءة النظام المصرفي العربي ومواكبته للتطورات المتسارعة على المستوى العالمي.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض