بلومبرج: الولايات المتحدة تعتزم إضافة 30 شركة بينهم 14 صينية إلى القائمة السوداء

تخطط الولايات المتحدة الأمريكية لإضافة 30 شركة إلى القائمة السوداء من بينهم 14 شركة صينية، بسبب قضايا ذات صلة بانتهاكات حقوق الإنسان في إقليم شينجيانج.

وقالت مصادر لوكالة “بلومبرج” الأمريكية، إن القرار متوقع صدوره اليوم الجمعة لكنه لا يتضمن إضافة أي شخصيات بارزة للقائمة.

وتحظر القائمة شركات أمريكية من إبرام صفقات مع شركات محددة دون الحصول أولاً على ترخيص من الحكومة الأمريكية.

من جانبها أعلنت وزارة الخارجية الصينية أن الدولة تعتزم اتخاذ جميع الإجراءات الضرورية لحماية شركاتها.

وأصدر الرئيس جو بايدن في يونيو الماضي قرارًا بتوسيع القيود المفروضة على الاستثمارات الأمريكية في بعض الشركات الصينية ذات الصلة المزعومة بالجيش، مضيفًا المزيد من الشركات إلى القائمة السوداء.

وبحسب ببان نشره موقع “البيت الأبيض” وقع بايدن في يونيو، أمرًا تنفيذيًا يحظر على الأمريكيين شراء أو بيع أي سندات مالية متداولة علنًا من 59 شركة صينية اعتبارًا من 2 أغسطس المقبل.

ويضم الأمر التنفيذي الشركات التي تتهمها أمريكا باستخدام تكنولوجيا المراقبة التي تسهل انتهاكات حقوق الإنسان.

ولقيت هذا القرارات احتجاجًا من قبل الحكومة الصينية وفقًا لموقع “جلوبال تايمز” حتى قبل الإعلان عنها، حيث قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، وانج وين بين، إن أمريكا تجاهلت الحقائق، ويجب عليها أن “تصحح أخطاءها، وتتوقف عن إلحاق الضرر بنظام السوق المالي العالمي ومصالح المستثمرين”.

 

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض