الوكالة الدولية للطاقة الذرية: إيران تبدأ إنتاج اليورانيوم المخصب

أعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن إيران قد شرعت في إنتاج معدن اليورانيوم المخصب.

وأبدت كل من بريطانيا وفرنسا وألمانيا قلقها البالغ إزاء هذا القرار الذي ينتهك بنود الاتفاق النووي، والمعروف رسميًا بخطة العمل الشاملة المشتركة.

ومن جهة أخرى قال مسؤولون أميركيون إن قرار إيران سيعقّد المحادثات غير المباشرة بين واشنطن وطهران “أو ربما ينسفها”.

وتستهدف المحادثات بين أميركا وإيران إعادة الامتثال لبنود الاتفاق النووي الذي انسحب منه الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب.

وكانت السعودية أشادت في 18 يونيو الماضي، بتقرير مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية، رافائيل غروسي، المتعلق بـ”اتفاق الضمانات المعقود بموجب معاهدة عدم الانتشار مع إيران”، وذلك على إثر المستجدات التي طرأت في برنامج إيران النووي.

وفي كلمة ألقاها لأمير عبدالله بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز،  محافظ المملكة خلال الجلسة الدورية لمجلس محافظي الوكالة الذرية، أن التقرير يظهر تعنت الجانب الإيراني في التعامل مع مطالب الوكالة المستمرة لأكثر من عام”.

كما “يعكس عدم جدية إيران في التعاون مع الوكالة، حيث استمرت طهران ولأكثر من أربعة أشهر في تقديم مبررات غير منطقية وغير موضوعية في رفضها لطلب الوكالة بدخول مفتشيها موقعين للتحقق من عدم وجود مواد وأنشطة نووية غير معلنة وفقا لاتفاق الضمانات والبروتوكول الإضافي، الأمر الذي يعزز الشكوك حيال نوايا إيران فيما يتعلق ببرنامجها النووي، وما تسعى للوصول إليه. بحسب المندوب السعودي.

ودعا إلى إزالة الستار عن المزيد من المعلومات المرتبطة بأنشطة إيران النووية، وتكثيف أعمال التفتيش داخلها للكشف عن أي مواقع من المحتمل أن تستخدمها للقيام بأنشطة نووية غير معلنة، وإبقاء المجلس على اطلاع دائم بما يستجد في هذا الشأن.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض