الجنيه الاسترليني يتصدر قائمة العملات الأكثر ربحا فى تعاملات اليوم

تصدر الجنيه الاسترليني قائمة العملات الأكثر ربحا اليوم الأربعاء، حيث سجل ارتفاعا قويا خلال التعاملات بنسبة تصل إلى 1.79%، ليتبعه الدولار الكندى بأرباح تصل إلى 1.13% ، بالإضافة إلى الدولار الأمريكي والدولار النيوزلندي، وفقا لموقع «Arabictrader».

الجنيه الاسترليني

سجل الجنيه الاسترليني ارتفاعا قويا وكان أكثر العملات ربحا بنسبة تصل إلى 1.79% مع التفاؤل بشأن التعافي الاقتصادي البريطاني من تداعيات تفشي فيروس كورونا المستجد واحتمالية أن يتجه بنك إنجلترا إلى الانسحاب من برنامج التيسير النقدي بأسرع من المتوقع.

جاء ذلك بعد بعد تصريحات عضو بنك إنجلترا هالدن، والتي أكد فيها على أن الوقت يقتصي اتخاذ خطوة تجاه إنهاء التيسير النقدي من قبل البنك وبخاصة مع ارتفاع التضخم داخل البلاد، وأن التيسير الكمي غير المتكافىء قد يدفع البلاد نحو منطقة الخطر المالي.

الدولار الكندي

جاء الدولار الكندي في المرتبة الثانية بقائمة العملات الأكثر ربحا بنسبة أرباح تصل إلى 1.13%، مع التطورات الإيجابية بالاقتصاد الكندي وبخاصة بعد صدور بعض البيانات الاقتصادية الإيجابية في كندا وعلى رأسها بيانات الناتج المحلي الإجمالي والتي جاءت أفضل من المتوقع، حيث سجل الاقتصاد الكندي انكماشا بنسبة 0.3% فقط خلال الشهر الماضي، بينما كانت التوقعات تشير إلى انكماشه بنسبة 0.8%.

كما استفاد الدولار الكندي من تعديل القراءة السابقة على نحو إيجابي بنمو الاقتصاد الكندي بنسبة 1.3% خلال الشهر الأسبق، وهو ما عزز التفاؤل حيال قوة الاقتصاد الكندي ودعم تداول العملة الكندي أمام العملات الأخرى.

الدولار الأمريكي

كانت المرتبة الثالثة بقائمة العملات الأكثر ربحا من نصيب الدولار الأمريكي الذى سجل نسبة أرباح تصل إلى 01.0% مقارنة ببعض العملات الرئيسية الأخرى، حيث لا يزال التفاؤل حيال قدرة الاقتصاد الأمريكي على التعافي سريعا من تداعيات فيروس كورونا وانسحاب الفيدرالي الأمريكي من التيسير النقدي يدعم تداولات الدولار بسوق العملات، وبخاصة بعدما قرر الفيدرالي الأمريكي تعزيز توقعات رفع الفائدة إلى مرتين في العام المقبل.

كما استفادت العملة الأمريكية خلال تداولات سوق العملات من إيجابية بيانات التوظيف بالقطاع الخاص الأمريكي، حيث أفادت البيانات الصادرة اليوم الأربعاء عن ارتفاع التغير في أعداد التوظيف بالقطاع الخاص غير الزراعي الأمريكي «ADP» بواقع 692 ألف وظيفة خلال شهر يونيو المنتهي اليوم الأربعاء، بأفضل من توقعات الأسواق التي كانت تشير الى ارتفاع المؤشر بنحو 555 ألف وظيفة فقط، وهو ما عزز الطلب على الدولار الأمريكي مقارنة ببعض العملات الأخرى.

الدولار النيوزلندي

وفى المرتبة الرابعة والأخيرة بقائمة العملات الأكثر ربحا جاء الدولار النيوزلندي مسجلا نسبة تصل إلى 0.10% ، وذلك في ظل غياب البيانات والتطورات الاقتصادية المهمة المؤثرة على تداولاتUSD/NZD خلال تعاملات سوق العملات اليوم، ولكن ربما يكون التفاؤل حيال قدرة الاقتصاد النيوزلندي على التعافي من تداعيات كورونا بأسرع من المتوقع، وانسحاب الاحتياطي النيوزلندي من التيسير النقدي سريعا، هو الداعم الأساسي لتحركات الدولار النيوزلندي أمام العملات الرئيسية الأخرى.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض