رئيس العربية للتصنيع يبحث مع سفير الجابون الشراكة الاستثمارية بمجال الأخشاب والبنية التحتية

بحث الفريق عبد المنعم التراس رئيس الهيئة العربية للتصنيع،  مع جي روجيه نزيه سفير دولة الجابون بالقاهرة، سبل تعزيز ودفع علاقات التعاون بين مصر والجابون، ودراسة فرص الشراكة الاستثمارية والتجارية الممكنة في مجالات متعددة، وفي مقدمتها الأخشاب والبنية التحتية ومحطات تنقية المياه والصرف الصحي.

وشهد اللقاء بحث تعزيز آليات التعاون  في مجالات الصناعة المختلفة ومنها الصناعات الدفاعية والمدنية والطاقة الجديدة والاتصالات والإلكترونيات وعمليات التحول الرقمي والذكاء الاصطناعي وكاميرات المراقبة والسيارات صديقة البيئة باستخدام الغاز الطبيعي وغيرها من مجالات الصناعة المختلفة.

وأكد التراس أهمية تنفيذ توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي لتعزيز التعاون المشترك مع الأشقاء بدول القارة الأفريقية في مختلف مجالات التصنيع، موضحا أت هناك لجان مشتركة لوضع أسس التعاون بين البلدين وتطوير التعاون الاقتصادي والتجاري، بمشاركة العديد من الخبراء المصريين والجابونيين.

وذكر أن العربية للتصنيع تضع كافة إمكانياتها التصنيعية والتكنولوجية للمشاركة في مشروعات التنمية المختلفة التي تشهدها دولة الجابون الشقيقة , مشيرا إلي بحث تدريب وتأهيل الكوادر البشرية بدولة الجابون  من خلال أكاديمية التدريب بالهيئة , حيث يعقد دورات تدريبية متخصصة في كافة مجالات الصناعة والإدارة ونظم المعلومات وتكنولوجيا الاتصالات وفقا لمعايير الثورة الصناعية الرابعة .

من جانبه  أوضح جي روجيه نزيه  سفير الجابون بالقاهرة،  أن العلاقات بين البلدين مثمرة وفى تقدم مستمر، مثمنا جهود مصر لدعم العلاقات الاقتصادية والتعاون الصناعي والتجاري مع دول القارة الأفريقية.

وأشاد بالإمكانيات التصنيعية والفنية للهيئة العربية للتصنيع  وثراء وتنوع منتجاتها الدفاعية والمدنية, معربًا عن تطلع بلاده  لتعزيز التعاون مع العربية للتصنيع فى كافة مجالات الصناعة  المختلفة.

وأكد نزيه علي أهمية تدريب الكوادر البشرية بدولة الجابون من خلال أكاديمية الهيئة بأحدث نظم التدريب الرقمية الحديثة وتعزيز آليات الإدارة الآلية الذكية والتدريب علي الماكينات المبرمجة وفقا لمعايير الثورة الصناعية الرابعة.

ونوه بأن الرؤية الاستثمارية مع الجابون متجهة فقط ناحية «الخشب»، ولكن هذه رؤية غير مكتملة، حيث إن الجابون مليئة بالخيرات والثروات الطبيعية، ومن الممكن أن تستفيد مصر منها، بحيث يتم تعديل الميزان التجاري بين البلدين، مؤكدا أهمية تكثيف التعاون الاقتصادي والتجاري المشترك بين مصر والجابون

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض