الأسهم الأمريكية ترتفع في ختام التعاملات.. و«إس آند بي 500» يحقق مكاسب أسبوعية

وكالات– سجلت مؤشرات الأسهم الأمريكية في نهاية تعاملات اليوم الجمعة، مع هدوء حدة المخاوف المتعلقة بتسارع التضخم .

ونجح مؤشر «إس آند بي 500» الأوسع نطاقاً في تسجيل مستوى قياسي جديد للجلسة الثانية، مع استجابة المستثمرين لتوقعات عدد من صانعي السياسة النقدية التي تشير إلى أن تسارع التضخم سيكون بمثابة أمر مؤقت ينتهي سريعاً.

وارتفع  مؤشر “داو جونز” الصناعي بنسبة هامشية بلغت 0.04% أو 13 نقطة ليغلق عند 34.479 ألف نقطة، لكنه انخفض 0.8% في إجمالي تعاملات الأسبوع.

وفضل المستثمرون الاهتمام ببيانات أظهرت هبوط طلبات إعانة البطالة لأدنى مستوى منذ أكثر من عام، متجاهلين تقريرًا منفصلًا أظهر تسارع التضخم في مايو لأعلى مستوى في نحو 13 عاماً.

وواصلت طلبات إعانة البطالة في الولايات المتحدة تراجعها إلى أدنى مستوى منذ بداية جائحة “كورونا” في الأسبوع الماضي، إذ تسهم جهود التطعيم في الحد من تداعيات الوباء على الدولة صاحبة أكبر اقتصاد في العالم.

وبحسب بيانات وزارة العمل الأمريكية، تراجع عدد طلبات إعانة البطالة الأولية في الولايات المتحدة عند مستوى 376 ألفًا خلال الأسبوع المنتهي في الخامس من مايو، بينما توقع محللون تراجعها إلى 370 ألف طلب.

كما انخفض متوسط عدد طلبات إعانة البطالة في الأربعة أسابيع الماضية – وهو المعيار الأكثر دقة لقياس أداء سوق العمل الأمريكي- بنحو 25.5 ألف طلب إلى 402.5 ألف طلب.

وعلى جانب آخر، انخفض سهم “جيم ستوب” بنسبة 27% مع قرار السلطات التنظيمية بالتحقيق في تداولات السهم وعقب الكشف عن تعديلات إدارية.

ارتفاع التضخم في الولايات المتحدة بأكبر وتيرة في 13 عامًا

ارتفع التضخم في الولايات المتحدة بأكثر من المتوقع خلال مايو، مما يشير إلى تصاعد الضغوط التضخمية في أكبر اقتصاد بالعالم، في ظل زيادة أسعار السلع والطلب على السيارات المستأجرة، والفنادق مع إعادة تشغيل الاقتصاد.

ووفقًا للبيانات الصادرة الخميس، ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين بنسبة 5% خلال مايو، متجاوزًا التوقعات التي أشارت إلى زيادته 4.7% على أساس سنوي، ومسجلاً أكبر ارتفاع للمؤشر منذ زيادته 5.3% في أغسطس 2008.

وعلى أساس شهري، ارتفعت أسعار المستهلكين 0.6%، بعد زيادتها 0.8% في أبريل، والتي مثلت أكبر ارتفاع منذ عام 2009.

وينتظر المستثمرون قرارات قمة الدول السبع الكبرى والمنعقدة في المملكة المتحدة، بالإضافة إلى اجتماع السياسة النقدية لبنك الاحتياطي الفيدرالي في الأسبوع المقبل.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض