أسعار الذهب تتراجع بفعل الدولار الأمريكى بعد بيانات التضخم المرتفعة

تراجعت أسعار الذهب العالمية اليوم الجمعة ، تحت ضغط من قوة الدولار ، حيث يراهن بعض المستثمرين على أن ارتفاع أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة هو أمر مؤقت ولا يؤثر على التحفيز النقدي الحالي لمجلس الاحتياطي الفيدرالي، وفقا لوكالة رويترز.

وهبطت أسعار الذهب فى التعاملات الفورية 0.8 بالمئة إلى 1883.16 دولار للأوقية بحلول 1304 بتوقيت جرينتش، كما انخفضت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.6 بالمئة إلى 1885.50 دولار، بينما ارتفع مؤشر الدولار 0.3٪ ، مما قلل من جاذبية الذهب للمستثمرين الذين يحملون عملات أخرى.

وقال جيوفاني ستونوفو المحلل في UBS إن التضخم جاء على الجانب الأعلى قليلاً مقابل التوقعات ، «لكن الرأي ما زال قائماً بأن مستويات التضخم هذه ستستقر من الآن فصاعداً» ، مضيفًا أن الذهب يواجه صعوبات في البقاء فوق 1900 دولار.

وأضاف ستونوفو أنه طالما أنه يواجه صعوبات في البقاء فوق هذا المستوى «فسيكون هناك بعض المستثمرين يستخدمون ذلك لبيع الذهب أو بناء مراكز بيع».

أظهرت البيانات ارتفاع أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة بقوة في مايو ، بينما انخفضت مطالبات إعانة البطالة إلى أدنى مستوياتها في ما يقرب من 15 شهرًا الأسبوع الماضي.

الجدير بالذكر أن البنك المركزي الأوروبي ، قرر أمس الخميس الإبقاء على سياسته النقدية دون تغيير وتعهد بتدفق مستمر للتحفيز خلال الصيف.

يتحول التركيز الآن إلى اجتماع السياسة لمجلس الاحتياطي الفيدرالي يومي 15 و 16 يونيو، وقال عدد كبير من مراقبي بنك الاحتياطي الفيدرالي ، وفقًا لاستطلاع أجرته رويترز ، إن البنك المركزي سينتظر حتى وقت لاحق من العام قبل الإعلان عن الخفض التدريجي للتحفيز النقدى.

قال أولي هانسن ، رئيس إستراتيجية السلع في ساكسو بنك في مذكرة: «مع احتمال أن تثير اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة الأسبوع المقبل أي تركيز تناقصي متزايد ، سيتحول الاهتمام بدلاً من ذلك إلى جاكسون هول في أواخر أغسطس لأي إعلان عن تغيير في الاتجاه».

وعلى صعيد المعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة 0.6٪ إلى 28.14 دولارًا للأونصة ، بينما انخفض البلاتين بشكل طفيف إلى 1150.69 دولارًا، فيما ارتفع البلاديوم 0.4 بالمئة إلى 2786.69 دولار لكنه ظل على المسار الصحيح للتراجع الأسبوعي.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض