أوبك تتمسك بتوقعات زيادة الطلب على النفط في النصف الثاني من عام 2021

تمسكت منظمة البلدان المصدرة للبترول أوبك ،بتوقعتها بشأن انتعاش قوي في الطلب العالمي على النفط في عام 2021 بقيادة الولايات المتحدة والصين ، على الرغم من أنها أشارت إلى عدم اليقين حول مسار الوباء، وفقا لوكالة رويترز.

وقالت أوبك ، في تقرير شهري  اليوم الخميس إن الطلب سيرتفع 5.95 مليون برميل يوميا هذا العام أو 6.6 بالمئة، ولم تتغير التوقعات للشهر الثاني على التوالي.

تأتي توقعات التقرير حتى بعد تعافي أبطأ من المتوقع في النصف الأول من هذا العام ، كما أنه يحذر من «شكوك كبيرة» حول الوباء ، مثل احتمال ظهور سلالات جديدة.

وقالت منظمة البلدان المصدرة للبترول «أوبك» في تقريرها الشهري: «لقد تأخر التعافي الاقتصادي العالمي بسبب عودة ظهور إصابات كوفيد-19 وتجدد الإغلاق في الاقتصادات الرئيسية ، بما في ذلك منطقة اليورو واليابان والهند».

وقال التقرير «بشكل عام ، من المتوقع أن يكتسب تعافي النمو الاقتصادي العالمي ، وبالتالي الطلب على النفط ، زخما في النصف الثاني».

تتوقع  منظمة البلدان المصدرة للبترول نمو الاقتصاد العالمي في 2021 بنسبة 5.5٪ ، دون تغيير عن الشهر الماضي ، على افتراض أن تأثير الوباء سيكون قد تم «احتواؤه إلى حد كبير» بحلول بداية النصف الثاني.

كان تداول النفط فوق مستوى 72 دولارًا للبرميل قبل صدور التقرير، وارتفع السعر 39 بالمئة هذا العام بفعل زيادة الطلب وتخفيضات العرض من جانب «أوبك» وحلفائها المعروفين باسم «أوبك+».

واتفقت «أوبك+» في أبريل الماضى على تخفيف تدريجي لتخفيضات إنتاج النفط من شهر مايو  إلى يوليو ، وأكدت القرار في اجتماع يوم 1 يونيو، وستظل معظم تخفيضات الإنتاج بعد يوليو.

وقالت منظمة البلدان المصدرة للبترول إن جهود أوبك+ «قادت إلى حد كبير الطريق نحو إعادة توازن السوق».

وأظهر التقرير ارتفاع إنتاج نفط «أوبك» ، مما يعكس قرار ضخ المزيد ومكاسب من إيران ، معفاة من إجراء تخفيضات طوعية بسبب العقوبات الأمريكية.، فيما قالت المنظمة إن الإنتاج في مايو ارتفع 390 ألف برميل يوميا إلى 25.46 مليون برميل يوميا.

وعلى صعيدا أخر،أعلنت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية، إن مخزونات الولايات المتحدة من النفط الخام تراجعت، في حين ارتفعت مخزونات البنزين ونواتج التقطير.

ونزلت مخزونات الخام 5.2 مليون برميل على مدار الأسبوع المنتهي في الرابع من يونيو إلى 474 مليون برميل، بينما توقع المحللون انخفاضها مليوني برميل.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض