صندوق الاستثمارات السعودي يرفع ملكيته في الأسهم الأمريكية إلى 15.4 مليار دولار في أول 3 أشهر من 2021

وكالات – رفع صندوق الاستثمارات العامة السعودي ملكيته في سوق الأسهم الأمريكية من 12.8 مليار دولار بنهاية الربع الرابع 2020 إلى 15.4 مليار دولار في أول 3 أشهر من 2021.

واشترى الصندوق أسهما في 3 شركات جديدة مقارنة بالربع الرابع، تضمنت 7.5 مليون سهم في شركة ” كمبوت هيلث اكويزيشن”، و2.9 مليون سهم في شركة “كوبانج”، و2.5 مليون سهم في “ملتي بلان”.

ورفع ملكيته في “اكتيفجن بليزارد” بـ 18.5 مليون سهم، وفي ” إلكترونيك أرتس” بـ 6.8 مليون سهم كما رفع ملكيته في ” تيك تو انتراكتيف ” بـ 1.7 مليون سهم، فيما تخارج من شركة ” سونكور إنرجي”.

وأبقى صندوق الاستثمارات العامة السعودي على استثماراته في أسهم 7 شركات أخرى، هي “أوبر” و”لايف نايشن” و”كارنيفال” و”أوتوماتيك داتا بروسيسنج” وصندوق “إس بي دي آر لقطاع المرافق”، “ملتي بلان”و”نوفاجولد”.

وبلغ حجم الصندوق 400 مليار دولار ومن المتوقع أن يضخ ما لا يقل عن 40 مليار دولار سنويا في الاقتصاد المحلي حتى 2025، ويزيد أصوله إلى تريليون دولار بحلول ذلك الموعد، مما سيجعله من أكبر صناديق الثروة السيادية في العالم.

من جانبها قالت راشنا أوبال، مديرة الأبحاث في أزور ستراتيجي، “أراد صندوق الاستثمارات العامة استغلال أجواء المراهنة على الصعود بأسواق الأسهم في الربع الأول للقيام باستثمارات تنتهز الفرص السانحة وزيادة حجم محفظته.”

وتابعت “انسجاما مع الجهود الداخلية لتحقيق أهداف خطة رؤية 2030” يحبذ الصندوق على ما يبدو الاستثمار في قطاعات مثل التكنولوجيا والنقل، وبخاصة النقل المتطور، والسياحة والترفيه.

وفي أوائل العام الماضي، اشترى الصندوق بكثافة حصص أقلية في شركات حول العالم، مستفيدا من تراجع الأسواق بسبب أزمة فيروس كورونا.

وأظهر إفصاح الاثنين ارتفاع قيمة أكبر حيازاته من الأسهم الأميركية، حصته في أوبر تكنولوجيز، إلى حوالي 4 مليارات دولار في الربع الأول، من 3.7 مليار في 31 ديسمبر، نظرا لارتفاع قيمة أسهم شركة النقل التشاركي في تلك الفترة.

إنخفضت مؤشرات الأسهم الأمريكية في ختام جلسة تعاملات اليوم الإثنين، وسط حالة من القلق بشأن تسارع التضخم رغم تعافي الاقتصاد.

وتضررت معنويات المستثمرين في “وول ستريت” من بيانات أظهرت ارتفاع مؤشر أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة لأعلى مستوى منذ عام 2009، ما وضع ضغوطا هبوطية على أسهم التكنولوجيا.

وعلى جانب آخر، انخفض سهم شركة “إيه تي آند تي” بنسبة 2.7% بعد إعلان الشركة وجود محادثات متقدمة لدمج أعمال “وارنر ميديا” مع “ديسكفري”.

وهبط مؤشر “داو جونز” الصناعي بنسبة 0.2% أو 54 نقطة ليغلق عند 34.327 ألف نقطة.

كما تراجع مؤشر “S&P 500” بنحو 0.2% ما يعادل 10 نقاط مسجلاً 4163 نقطة، وهبط “ناسداك” 0.4% أو 51 نقطة عند 13.379 ألف نقطة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض