اموال الغد 2022 1400×150
edita 350

«جاهز» أول شركة سعودية للتكنولوجيا تختار HSBC لإدارة طرحها للاكتتاب العام

استعانت شركة توصيل الطعام السعودية « جاهز » ببنك إتش إس بى سى السعودية «HSBC Holdings Plc»  للمساعدة في إدارة طرح أول شركة تقنية ناشئة في المملكة للاكتتاب العام، وفقا لوكالة بلومبرج.

اختارت شركة جاهز الدولية لتكنولوجيا المعلومات، بنك HSBC المملكة العربية السعودية كمستشار مالي وحيد ومنسق عالمي للاكتتاب العام المحتمل في سوق نمو – السوق الثانوية للبورصة السعودية – والتي تفرض متطلبات إدراج أخف لتشجيع الشركات الصغيرة والشركات الناشئة على زيادة رأس المال.

وصرحت الشركة – التي تأسست في 2016 – بأنها تخدم حوالي مليوني عميل في المملكة ، ونفذت حوالي 20 مليون طلب للمطاعم من خلال تطبيقها في عام 2020 ، دون الكشف عن تفاصيل بشأن تقييمها المحتمل، وأغلقت جولة تمويل بقيمة 36.5 مليون دولار العام الماضي.

قال غصب المنديل ، الرئيس التنفيذي لشركة جاهز: «سنواصل توسيع منصتنا للاستفادة من فرص النمو الجديدة التي توفرها التغييرات السريعة المدعومة بالتكنولوجيا في سلوك المستهلك ، في كل من المملكة العربية السعودية والمنطقة الأوسع».

وذكرت بلومبرج أن شركات توصيل الطعام ، كانت قد غمرت بالأموال النقدية من المستثمرين الذين راهنوا على أن الوباء قد أحدث تحولًا دائمًا في عادات التسوق.

وأشارت الوكالة إلى أن الشركات الناشئة بما في ذلك تطبيق توصيل التجزئة التركي «Getir»، وتطبيق توصيل البقالة الذي يتخذ من برلين مقراً له «Gorillas» ، حققت بسرعة تقييمات تقدر بمليارات الدولارات، كما أنه في المملكة المتحدة ، جمعت «Deliveroo»ر 1.5 مليار جنيه إسترليني (2.1 مليار دولار) في إدراجها في 31 مارس ، لكنها شهدت بعد ذلك انخفاض أسهمها بأكثر من 30٪ في أول ظهور لها.

وقالت بلومبرج، أن «جاهز» هو أكبر لاعب محلي في سوق توصيل الطعام في المملكة، ويتنافس مع «كريم ناو»، و«أوبر»، و«ديليفري هيرو»، و«طلبات»، كما يتوسع جاهز أيضاً في مجالات أخرى مثل الخدمات اللوجستية والمطابخ السحابية.

يمكن أن يضاف الاكتتاب العام إلى سلسلة من عمليات الإدراج في المملكة العربية السعودية ، حيث تستفيد الشركات من طلب المستثمرين على العروض الجديدة بينما تتطلع كيانات الدولة إلى جمع الأموال لتمويل الجهود المبذولة لتنويع الاقتصاد.

كما جمع تطبيق توصيل البقالة السعودي «نانا» 18 مليون دولار العام الماضي ، مستغلاً المستثمرين بما في ذلك صندوق رأس المال الاستثماري STV و Middle East Venture Partners للتوسع في جميع أنحاء الشرق الأوسط.

يأتي ذلك فيما يظهر الإنفاق الاستهلاكي في المملكة العربية السعودية تحسن ملحوظ، حيث انتعش الاقتصاد غير النفطي في الربع الأول إلى مستويات ما قبل الوباء في أعقاب الركود.

وقال جاهز: إن «تحسن الاقتصاد السعودي وما ينتج عنه من زيادة في التوظيف والدخل المتاح، سيغذي المزيد من الإنفاق على الغذاء والتجارة الإلكترونية».

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق
--------