بلومبرج: نمو الطاقة المتجددة يستقر بعد تحقيق مكاسب قياسية في عام 2020

قالت وكالة بلومبرج، أنه من المتوقع أن يتباطأ نمو قدرة الطاقة المتجددة العالمية فى العام الجارى بعد ارتفاع قياسي في عام 2020 مع انتهاء صلاحية برامج الدعم الحكومية.

وسيقوم المطورون ببناء ما يقرب من 270 جيجاوات من الطاقة الخضراء الجديدة هذا العام ، بانخفاض حوالي 3 ٪ عن عام 2020 ، وفقًا لتحليل من الرابطة الدولية للطاقة، على الرغم من أن الطاقة الخضراء لا تزال أعلى من مستويات النمو قبل الجائحة ، إلا أنه سيتعين عليها أن تتطور بشكل أسرع بكثير للوصول إلى أهداف المناخ العالمية.

قال هيمي باهار ، محلل الطاقة المتجددة في وكالة الطاقة الدولية: «تتوسع مصادر الطاقة المتجددة حاليًا بسرعة ، لكن يجب أن تكون أسرع»، مضيفا: «إذا كان هدفك صافي صفر انبعاثات ، فيجب عليها أن تكون أسرع.»

كانت الطاقة الخضراء قد شكلت نقطة مضيئة نادرة في الاقتصاد العام الماضي ، مع زيادة قدرة التوليد المتجددة بنسبة 45٪ ، وفقًا لوكالة الطاقة الدولية، و تم تعزيز ذلك من خلال طفرة في الصين والولايات المتحدة وفيتنام حيث سارع المطورون للاستفادة من آليات المساعدة الحكومية التي توقفت في نهاية العام.

وقالت الوكالة الدولية للطاقة إنه خلال العامين المقبلين ، سيظل النمو المتجدد عند نفس المستوى تقريبًا، يأتي هذا في وقت أصبح فيه التحدي المتمثل في خفض الانبعاثات في السنوات القادمة أكبر الآن لأن مصادر الطاقة المتجددة لا تحتاج فقط إلى استبدال الفحم والغاز في شبكات الطاقة ، بل تحتاج أيضًا إلى مواكبة اعتماد النقل البري والصناعة بشكل متزايد على الكهرباء.

وذكرت وكالة بلومبرج أن عملية التنمية في الصين ستمثل أحد أكبر التغييرات لهذا العام، فقد شكلت البلاد ما يقرب من نصف النمو في الطاقة المتجددة العالمي، خلال العام الماضي، إذ أضافت أكثر من 137 غيغاوات من الطاقة الاستيعابية الإضافية، وهو الأمر الذي سيشهد انخفاضاً هذا العام بأكثر من 20% بعد نهاية برنامج الدعم الحكومي في أواخر العام الماضي.

من المتوقع أن تشهد مناطق أخرى مثل أوروبا والهند زيادة حادة هذا العام قد تعوّض في الغالب الانخفاض في الصين. وكانت الهند شهدت تقلُّصاً كبيراً في التنمية العام الماضي بسبب القيود الاقتصادية لاحتواء فيروس كورونا، وليس من الواضح بعد ما إذا كانت الموجة الحالية من الإصابات سوف تؤجّل تنمية الطاقة الخضراء مرة أخرى.

وفي وقت أصبحت فيه مصادر الطاقة المتجددة تنافسية بشكل متزايد من حيث التكلفة مع توليد الوقود الأحفوري، فإن تقلبات المشاريع الجديدة تُظهِر أن المطورين لا يزالون يتابعون خطط الدعم الحكومية من كثب.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض