الخطوط الجوية السعودية تتطلع إلى العودة إلى الربحية بحلول عام 2024

قال الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية العربية السعودية المملوكة للدولة اليوم الاثنين إن الشركة تخطط للعودة إلى الربحية بحلول عام 2024، وفقا لوكالة رويترز.

وذكرت وكالة رويترز، أن صناعة الطيران العالمية تضررت بشدة من جائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، مما تسبب في توقف العديد من الطائرات أو تحليقها شبه فارغة.

ومع ذلك ، فإن الخطوط الجوية العربية السعودية تشهد زيادة في الطلب المحلي ، حسبما قال الرئيس التنفيذي إبراهيم كوشي لسوق السفر العربي في دبي.

وفى سياقا متصل، كانت أولى الرحلات الدولية قد استؤنفت اليوم الاثنين من مطار الملك خالد الدولي في الرياض إلى مطار سراييفو الدولي ، حيث بدأ سريان قرار رفع التعليق عن سفر المواطنين إلى الخارج، وفقا لوكالة الأنباء السعودية (واس).

وقالت المملكة إنها سترفع رسميا تعليقها على المواطنين المسافرين للخارج وفتحت حدودها البرية والبحرية والجوية يوم الاثنين 17 مايو.

ويشار إلى أنه يُسمح بالسفر للمواطنون السعوديون الذين حصلوا على جرعتين من التطعيمات باللقاحات المضادة لفيروس كورونا ، أو جرعة واحدة قبل أسبوعين على الأقل من السفر ، والذين تعافوا من فيروس كورونا خلال الأشهر الستة الماضية ، والذين تقل أعمارهم عن 18 عامًا.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية أن الهيئة العامة للطيران المدني في المملكة العربية السعودية أصدرت إرشادات سفر محدثة للمسافرين ، بما في ذلك استخدام تطبيق تتبع COVID-19 في البلاد «توكلنا».

وصرحت وزارة الداخلية بالمملكة، بأنه يُمنع المواطنون من السفر المباشر أو غير المباشر إلى البلدان الـ 13 التالية دون إذن مسبق من السلطات المعنية: ليبيا ، اليمن ، أرمينيا ، أفغانستان ، سوريا ، إيران ، الصومال ، بيلاروسيا ، الهند ، لبنان ، تركيا ، جمهورية الكونغو الديمقراطية ، و فنزويلا.

وتعتزم المملكة العربية السعودية، إعادة فتح أبوابها قريباً أمام السياح الأجانب ، بعد أن أعلنت المملكةرفع قيود الحجر الصحي عن فئات معينة من الوافدين الأجانب، وفقا لوكالة رويترز.

وكانت السعودية قد رفعت القيود عن صناعة السياحة في عام 2019 ، مما سهل على الأجانب التقدم للحصول على تأشيرات سياحية إلى المملكة التي كانت مغلقة نسبيًا منذ عقود.

ولا تزال المملكة تستهدف 100 مليون زيارة سنوية بحلول عام 2030 ارتفاعا من نحو 40 مليونا قبل عام من تفشي الوباء، أشار إلى إنها لا تزال تستهدف أن تشكل السياحة 10٪ من الناتج المحلي الإجمالي ، ارتفاعا من 3٪ بحلول 2030.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض