وفد تجاري برازيلي يزور مصر لبحث فرص استيراد الأسمدة.. قريبا

تعتزم غرفة التجارة العربية البرازيلية تنظيم وفد تجاري لزيارة لمصر خلال الفترة المقبلة، لبحث فرص استيراد الأسمدة بجانب المشاركة في معرض فود افريكا خلال ديسمبر القادم .

وقال تامر منصور المدير التنفيذي للغرفة خلال  الندوة التي نظمتها جمعية المصدرين المصريين”اكسبولينك”حول الفرص الواعدة لزيادة حجم التبادل التجاري بين مصر ودول الميركسور” إنه سيتم تنظيم مؤتمر للنقل واللوجيستيات بالتعاون مع الاكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا وجامعة الدول العربية وعقد اجتماعات ثنائية تستهدف فرص التجارة في قطاع الصناعات النسيجية في مصر خلال شهر أكتوبر المقبل.

وذكر أن البرازيل تعد بوابة هامة لنفاذ الصادرات المصرية لدول أمريكا الجنوبية، كما أن التفاوت بين البلدين في الصادرات والواردات يمنح الافضلية للتعاون الاقتصادي وجذب الاستثمار المشترك.

وأضاف منصور أن البرازيل ثالث سوق استهلاكي لقطاع الصناعات التكنولوجية، ومستحضرات التجميل والمستلزمات والمنتجات الطبية والصيدلانية، في حين أن مصر ثالث أكبر سوق عربي للصادرات البرازيلية من بين 22 دولة عربية، وسادس دولة عربية مصدرة للبرازيل، وتنافس المغرب على المرتبة الأولي والثانية من حيث الصادرات غير البترولية.

5 % نموا متوقعا بصادرات مصر للبرازيل خلال 2021

وأوضح أن  حجم التبادل التجاري منذ توقيع اتفاقية الميركسور في 2017 زاد إلى أكثر من 100% في 2018 و2019،متوقعا أن تسجل الصادرات المصرية نموا بنهاية 2021 بنسبة 5٪.

ونوه منصور بأن معظم الواردات البرازيل لمصر من الحديد، وبعض المنتجات الزراعية والحيوانية مثل اللحوم والذرة والسكر، فيما تأتي الأسمدة من أهم 5 صادرات مصرية بنسبة 54٪، تليها الكيماويات والخضار والفاكهه، لافتا أنه يوجد 10 آلاف صنف يمكن لمصر أن تصدرها إلى البرازيل  على مدار 10 سنوات القادمة.

ولفت إلى أن التخفيضات الجمركية تمنح دول الاتفاقية ميزة تنافسية عالية على مستوي تصدير أو استيراد المواد الخام ومستلزمات الإنتاج بكميات كبيرة بجانب تمنح المنتج النهائي المصنع في البلدين تخفيضات وميزة تنافسية في خفض تكلفة وسعر المنتج النهائي.

وأكد منصور أن الاتفاقية تشجع على فتح آفاق وفرص جديدة للتعاون الاقتصادي، من حيث زيادة حجم الاستثمارات الخارجية والتبادل التجاري، و تنشيط السياحة والسفر، خاصة مع الإعلان عن تدشين خط طيران مباشر بين البلدين خلال هذا العام او العام المقبل.

وتابع بأن الاتفاقية تعمل على إحداث تنوع كبير في التبادل البضائع والسلع مع دول الأعضاء، نتيجة لطول فترة تطبيق الاتفاقية ،ولكثرة الأصناف التي تشملها، لافتا  إلى أن الكابلات والأدوات الكهربائية، تعد من أهم الصادرات التي يمكن لمصر أن تغزو بها أسواق البرازيل.

315 مليون دولار قيمة الصادرات المصرية للبرازيل

وأشار منصور، إلى أن اتفاقية الميركسور ساهمت في نمو الصادرات المصرية خاصة في عام 2019 والتي بلغت خلالها حجم الصادرات قيمة 206 مليون دولار للبضائع داخل الاتفاقية و109 مليون دولار خارج الاتفاقية.

وتابع أن من أهم المنتجات التي تمتلك فرص واعدة للتجارة البينية منها منتجات الأثاث والأخشاب، مشيرا أن الأثاث المصري وأيضا المنتجات الزراعية من الخضروات والمصنعة لها فرص أكبر للتواجد في السوق البرازيلية حيث يوجد بها 209 مستهلك من بينهم 12 مليون مستهلك من أصول عربية.

وذكر أن الثوم والبرتقال المصري له فرص تصديرية كبيرة في البرازيل شريطة الالتزام بالجودة والاشتراطات الخاصة بالمنتجات الزراعية.

منصور:  المنتجات المصنعة من القطن المصري تحظى بالأولوية لدى المستهلك البرازيلي

وأضاف منصور أن المنتجات المصنعة 100% قطن مصري من الملابس والمفروشات والمنسوجات من المنتجات عالية الثمن وتحظى بالأولوية لدى المستهلكين.

وأشار إلى أن الجرانيت المصري من أهم الصادرات التي تستحوذ على اهتمام المستهلكين في البرازيل، خاصة أحمر أسوان في السنوات السابقة.

ولفت منصور إلى أن المنتجات الخام التي تستوردها مصر بهدف إعادة تصديرها تعد من الصناعات الواعدة لجذب الاستثمارات الأجنبية والبرازيلية، بجانب صناعات الملابس والمفروشات والمنسوجات وصناعات الالومنيوم ،وهي من الصناعات الجاذبة للاستثمار المشترك.

دراسات مشتركة لتيسير خط ملاحي مباشر بين البلدين

وأكد أن اللوجستيات من أهم التحديات التي قد تعيق تدفق وزيادة التجارة والاستثمارات بين مصر والبرازيل خاصةً في ظل عدم تسيير خط ملاحي مباشر بين الموانئ بالبلدين، مشيرا إلى أن الغرفة تتعاون مع جامعة الدول العربية والأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا بجانب جمعية المصدرين المصريين لعمل الدراسات اللازمة لتيسير خط ملاحي مباشر بين البلدين ،وازالة كافة معوقات التجارة البينية مثل البيروقراطية في تسجيل الأصناف خارج الاتفاقية والتي يتطلب الموافقة على تسجيلها من 6 أشهر إلى عام.

وأضاف منصور أنه يمكن لاكسبولينك والتمثيل التجاري التعاون في نشر الوعي بأهمية التزام المصدرين بعامل الجودة سواء في السلع أو المنتجات الزراعية خاصة في ظل المنافسة الشديدة للمنتجات والبضائع البرازيلية في جودة المنتجات

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض