مصر توقع اتفاقية مع شركة كورية لتصنع 800 عربة مترو وتوطين الصناعة محلياً

وقعت الشركة الوطنية لصناعة السكك الحديدية “نيرك” في مصر مع شركة “هيونداي روتيم” الكورية الجنوبية مذكرة تفاهم خاصة بالتعاون في توطين صناعة الوحدات المتحركة في مصر (عربات مترو الأنفاق ).

جاء ذلك بحضور كامل الوزير وزير النقل،، ووزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، هالة السعيد، ورئيس الهيئة القومية للأنفاق، عصام والي، بالإضافة إلى سفير كوريا الجنوبية في القاهرة هونج جين ووك، وفقا لوكالة أنباء الشرق الأوسط، اليوم الأربعاء.

وأكد كامل الوزير، أن الاتفاقية تتضمن تصنيع أكثر من 800 عربة مترو لتحديث الخطين الأول والثاني من مترو الأنفاق، بالإضافة إلى إمدادات الخطوط الجديدة.

وأشار ، إلى أن المرحلة الأولى من الاتفاقية تهدف إلى صناعة عربات المترو بمكون محلي يصل إلى 29.9 بالمائة خلال أول سنتين، على أن ترتفع هذه النسبة إلى 50 بالمائة خلال السنتين التاليتين، لتصل نسبة المكون المحلي بعد 6 سنوات إلى 75 بالمائة.

وأضاف، أن مصر تسعى من خلال توطين صناعة عربات المترو إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي من هذه الصناعة، إضافة إلى تصدير المنتجات الفائضة إلى دول القارة الإفريقية، داعيا الجانب الكوري إلى تقديم أفضل العروض، مؤكدا أن مصر تمتلك الكثير من العروض في مجال توطين صناعة عربات المترو.

وأوضح وزير النقل، أن شركة “هيونداي روتيم” الكورية تشارك حاليا في تطوير نظام الإشارات في المنطقة الواقعة بين نجع حمادي والأقصر، داعيا الشركة إلى التعاون مع وزارة الإنتاج الحربي والقطاع الخاص في تطوير الإشارات بالمنطقة بين الأقصر وأسوان.

ومن جانبها، قالت هالة السعيد، إن صناعة عربات المترو تعد من الصناعات كثيفة العمالة، ذات العائد على الاقتصاد الكبير، مضيفة أن تحالفا يضم صندوق مصر السيادي وهيئة قناة السويس وأربع شركات وطنية ستعمل معا بمشروع توطين صناعة عربات المترو.

وأضافت السعيد، أن توطين صناعة عربات المترو سيوفر استيراد كثير من الخامات، مشيرة إلى أنها تعد من الصناعات الكبرى التي تحقق قفزات تنماوية، مؤكدة أن مصر مؤهلة لاستقبال هذا النوع من الصناعات.

من جانبه، أكد هونج جين ووك، سفير كوريا الجنوبية في القاهرة، أن توقيع مذكرة التفاهم اليوم بين وزارة النقل ووزارة التخطيط وشركة هيونداي روتيم والشركة الوطنية لصناعة السكك الحديدية في مصر، تهدف إلى تصدير وحدات القطارات المصنوعة في مصر إلى دول أخرى، بالإضافة إلى تعزيز البنية التحتية للنقل في مصر.

وتوقع ووك، أن زيارة رئيس كوريا الجنوبية مون جيه إن، إلى مصر في المستقبل القريب، والتي تم تأجيلها بسبب جائحة كوفيد 19، ستعطي زخمًا جيدًا للبلدين لتعميق تعاونهما الاستراتيجي في مختلف المجالات بما في ذلك الطاقة والبنية التحتية والصحة وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والصناعات الدفاعية.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض