الكهرباء والبترول توقعان اتفاق مع «DEME البلجيكية» لإنتاج الهيدروجين الأخضر في مصر

استقبل الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، فرنسوا كونيه Franҫois Cornet d’Elzius سفير بلجيكا بالقاهرة، وممثلى شركة DEME البلجيكية، بحضور المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، لبحث سبل دعم و تعزيز التعاون بين مصر وبلجيكاـ في مجال الهيدروجين الأخضر.

وأشاد الدكتور شاكر فى بداية اللقاء بالعلاقات التي تربط مصر وبلجيكا بالعديد من جوانب التعاون المختلفة بمختلف مجالات الكهرباء.

وأكد على رغبته فى الإستفادة من الخبرات البلجيكية فى مجال الهيدروجين الأخضر، مشيراً إلى اتفاق النوايا الذي تم توقيعه بين الشركات التابعة لوزارتي الكهرباء والطاقة المتجددة والبترول والثروة المعدنية، وشركة أبوقير لإنشاء وإدارة الموانئ، مع تحالف شركة DEME  البلجيكية باعتبارها من كبرى الشركات العالمية ذات الخبرات الكبيرة في مجال الطاقة النظيفة وإنتاج الهيدروجين الأخضر وتخزينه على مستوى العالم.

الاتفاق تم نظراً لموقع مصر المتميز والثراء الواضح الذي تتمتع به فى مصادر الطاقات المتجددة والتي تشمل بشكل أساسى طاقة الرياح والطاقة الشمسية، والبنية التحتية والأراضي المتاحة المؤهلة لهذا المجال، والعلاقات المتميزة بين البلدين، وكذلك استكمالا لقصص النجاح التي نجح قطاع الكهرباء في تحقيقها بمجال الطاقة المتجددة.

وأكد الدكتور شاكر على اهتمام القيادة السياسية من سرعة الانتهاء من المناقشات ودراسات الجدوى المبدئية لتنفيذ مشروع تجريبي لإنتاج الهيدروجين الأخضر في مصر كخطوة نحو التوسع في هذا المجال وصولاً إلى إمكانية التصدير.

وقدم المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية الشكر لشركة DEME على الجهود المبذولة والالتزام بالجدول الزمنى للبدء فى اتخاذ خطوات جادة نحو انتاج الهيدروجين الاخضر

وأكد الملا أن الخطوات الحالية تتماشى مع الاستراتيجية المصرية للتحول إلى مركز محورى للطاقة.

وأكد فرنسوا كونيه Franҫois Cornet d’ Elzius سفير بلجيكا بالقاهرة على رغبة الحكومة البلجيكية في دعم وتعزيز التعاون مع مصر لتحقيق أهدافها  واستخدام الهيدروجين.

وجدير بالذكر أن  الهيدروجين الأخضر يحظى أيضًا باهتمام كبير باعتباره مصدرًا واعدًا للطاقة في المستقبل القريب، كما تعمل حالياً لجنة وزارية على المستوى الوطني لدراسة الهيدروجين كمصدر للطاقة في المستقبل القريب في مصر والبحث في جميع البدائل الممكنة لتوليد واستخدام الهيدروجين مع الأخذ في الاعتبار التجارب الدولية في هذا المجال حيث سيتم تحديث استراتيجية الطاقة 2035 لتشمل الهيدروجين الأخضر كمصدر للطاقة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض