تقرير: استئناف برنامج الطروحات الحكومية محور البورصة لاستعادة سيولتها المفقودة خلال النصف الثاني

تستهدف الحكومة المصرية استئناف برنامج الطروحات الحكومية في البورصة خلال الربع الثالث من العام الجاري، عبر طرح اثنين إلى ثلاثة شركات.

وبحسب تصريحت هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، بحثت لجنة الطروحات خلال آخر اجتماعين، الشركات التي يتم طرحها وطريقة الطرح وموعد طرحها.

مستهدفات البرنامج

ويستهدف برنامج الطروحات الحكومية طرح حصص لعدد 3 شركات مدرجة بالبورصة ضمن المرحلة الاولى من البرنامج، وتشمل شركات الإسكندرية لتداول الحاويات والبضائع، وأبو قير للأسمدة، وسيدى كرير للبتروكيماويات.

فيما تشمل المرحلة الثانية من برنامج الطروحات الحكومية طرح نحو 10 شركات جديدة منها 8 شركات تعدينية وصناعية، إلى جانب شركة إي فاينانس وبنك القاهرة

خبراء سوق المال أكدوا على أهمية إعادة بحث استئناف برنامج الطروحات الحكومية من جديد عقب توقفه بسبب تداعيات كورونا، لدعم قدرة السوق على مزيد من التعافي.

وأضافوا أن الطروحات الجديدة تعد بمثابة المحور الحيوي خلال الفترة المقبلة لدعم قدرة السوق على استعادة سيولته المفقودة في ظل الافتقار الى وجود كيانات كبيرة بالسوق.

اشار الخبراء أن هناك عدة محاور لضمان نجاح المرحلة الثانية ممثلة فى استمرار السياسة التوسعية للبنك المركزى وضع آليات تنفيذ محددة وجدول زمني للمرحلة مع الترويج محليًا وخارجيًا.

قال أحمد أبو السعد، رئيس شركة أزيموت مصر، أن المرحلة الحالية تتطلب تنويع الشركات المدرجة بالسوق وطرح كيانات جديدة أمام المستثمرين.

اضاف ان البدء في طروحات جديدة ستسهم بدورها في استقطاب شريحة متنوعة من المستثمرين والمؤسسات.

اشار الى أن البدء بزيادة حصص بعض الشركات المدرجة حاليًا لا يسهم في دعم قدرة السوق ورفع تداولاته وجني الثمار المتوقع

وأكد محمد رضا، الرئيس الإقليمى لبنك الاستثمار سوليد كابيتال – مصر، على ضرورة وضع جدول زمني واضح ومُحدد لبدء تنفيذ المرحلة الثانية من برنامج الطروحات الحكومية

اضاف ان البورصة كانت تضع آمال على الطروحات الحكومية منذ بدء الإعلان عنها كمحور رئيسى لاستعادتها لسيولتها المفقودة وتعزيز قاعدة المستثمرين وتنشيط أحجام التداولات بما يتناسب مع حجم السوق ودوره الاستثمارى

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض