«التمثيل التجاري» يطالب الشركات الغذائية بالالتزام بعنصري الجودة والسعر لضمان نمو صادراتها للأردن

أكدت منى عبود رئيس مكتب التمثيل التجاري بالأردن، ضرورة التزام الشركات الغذائية المصدرة بالموصفات القياسية الأردنية، لافتة الى أننا نواجه تحدي وهو توفير سلع بجودة عالية وبأسعار منخفضة، كما يوجد منافسة كبيرة على السوق الاردني من كلا من الامارات والسعودية  وتركيا.

جاء ذلك خلال الندوة الإلكترونية التي نظمها المجلس التصديري للصناعات الغذائية بالتعاون مع جهاز التمثيل التجاري تحت عنوان ” فرص تنمية الصادرات الغذائية إلى الأردن”.

ووجهت الدعوة للشركات المصرية للدخول للسوق الأردني واستغلال المميزات التنافسية التي تتمثل في ان القاعدة الصناعية في الاردن ليست كبيرة كذلك استغلال  القرب الجغرافي والإعفاء الجمركي حيث ان مصر والأردن موقعتان للاتفاقية تجارة حرة ،بالإضافة الى ميزة القرب  الجغرافي والتي تعمل على خفض تكاليف النقل مقارنة بالعديد من الدول.

وأوضحت عبود أن القطاع الغذائي من اهم القطاعات بالسوق الأردني لأنه يرتبط بشكل مباشر حياة المواطن ،وتشكل  منشآت القطاع الغذائي نحو 15% من إجمالي المنشآت الصناعية بالأردن.

وأضافت أن السوق الاردني يعتمد بشكل كبير على استيراد مدخلات الانتاج والمواد الخام وتحتل الأردن المرتبة الثالثة من حيث الدول المستوردة للصناعات الغذائية المصرية بقيمة بلغت 170 مليون دولار.

وذكرت عبود  العادات الاستهلاكية واحدة بين أغلب الدول والتسويق والبيع يتم من خلال منافذ البيع للمستهلك كالسلاسل التجارية ومحلات الميني ماركت “فرص تنمية الصادرات الغذائية المصرية إلى الأردن.

ولفتت إلى لاقتصاد الأردني يعتمد بشكل كبير على الخدمات والتجارة والسياحة والأسمدة والأدوية ومناجم الفسفات والطاقة والمياه والرقعة الزراعية، وبلغ حجم الناتج المحلي وفق احصاءات 2019 نحو 44.5 مليار دولار وبلغ متوسط نصيب الفرد من الناتج المحلي 4 آلاف دينار وبلغ حجم البطالة نحو24%

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض