وزيرة التجارة: الحكومة تستهدف الوصول إلى صفر نفايات من خلال تعزيز الشراكة مع القطاع الخاص

أكدت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة حرص الحكومة بكافة اجهزتها على تنفيذ نهج متكامل في ادارة النفايات من البداية الى النهاية بهدف احداث تغير شامل لثقافة المجتمع في التعامل مع المخلفات والتخلص منها من خلال اعادة تدويرها واستخدامها بالإضافة الى اعادة هيكلة نظم الانتاج ، وذلك تنفيذا لتوجيهات  رئيس الجمهورية والهادفة الى الوصول لصفر نفايات.

وذكرت خلال فعاليات مؤتمر الإعلان عن إطلاق منصة “دوّر لبكرة” لتدوير المخلفات ودعم البيئة التي أطلقتها شركة بيبسيكو مصر، أن النفايات مشروع اقتصادي يحقق عوائد مالية كبيرة بصورة غير متوقعة بخلاف كونه مشروعا قوميا للحفاظ على البيئة وتعظيم الاستفادة من الموارد الضخمة التي يتم التخلص منها دون فائدة بجانب توفير مساحات شاسعة من الأراضي التي كانت تُستهلك كوحدات دفن بيئي، والقضاء على سمية التربة وتلوث الماء والهواء والتربة.

ونوهت جامع أن دور الوزارة  لا يقتصر فقط على زيادة حجم المشروعات  الصناعية بل ايضا العمل على دمج البعد البيئي فى القطاعات والخطط والسياسات لأصحاب المصالح، حيث أن تنفيذ عملية الدمج هو من أساسيات خطة عمل الوزارة من أجل تحقيق الاستدامة البيئية، وذلك فى ظل التحول التنموي الذى تشهده البلاد، كذلك فان تحويل المخلفات أصبح ضرورة نتيجة أزمة كورونا التي فرضت نفسها عالميا في إعادة التعامل مع النفايات.

ولفتت إلى أن  تبنى مجموعة بيبسي العالمية وبالتعاون مع CID Consulting – التي لها باع كبير في مصر والشرق والاوسط –  تنفيذ منظومة تفي بمسؤوليتها الممتدة تجاه البيئة والمجتمع عن طريق دفع عجلة جمع واسترجاع وإعادة تدوير البلاستيك الذى تستخدمه في التعبئة والتغليف، يأتي فى إطار أهداف التنمية المستدامة، وهدف اساسي في وثيقة مصر الطموحة 2030، والتي تحتاج إلى الجهد والعمل.

وشددت جامع أن تللك التحديات البيئية تتطلب تكاتف المجتمع بأسره، وليس فقط الحكومة أو القطاع الخاص، الذي يساهم في تغطية تكلفة نظافة المدينة والالتزام بسياسة الدولة في مجال الجمع السكنى للمخلفات البلدية، كما يساهم فى جذب شركات أخرى تسعى لإيجاد حلول لإعادة تدوير مواد التعبئة والتغليف الخاصة بها.

ومن جانبه أكد جوناثان كوهين سفير الولايات المتحدة الأمريكية بالقاهرة عبر تطبيق زووم خلال المؤتمر، على وجود تعاون كبير بين البلدين فيما يتعلق بالتركيز على قضايا البيئة وكذلك فيما يتعلق بالقضايا الاقليمية، معربا عن تطلعه لاستمرار التعاون بهذا الشأن.

وأوضح أن بلاده مولت الكثير من المشروعات التي تستهدف توفير  المياه النظيفة، وخدمات الصرف الصحي للشعب المصري، لأكثر من 25 مليون مصري، لافتا إلى أنه تم منح استثمار بقيمة 240 مليون دولار لتحسين الري والزراعة المستدامة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض