«المصري للدراسات الاقتصادية»: فرص كبيرة لنمو صادرات الصناعات الغذائية المصرية لـ 5.5 مليار دولار

بشرط حل المشاكل التي تواجه الصادرات .. والحصول على 1% من حصة الواردات بالأسواق المستهدفة

قالت د. عبلة عبد اللطيف المدير التنفيذي ومدير البحوث بالمركز المصري للدراسات الاقتصادية، إن هناك فرصة كبيرة لزيادة الصادرات المصرية من الصناعات الغذائية لتسجل 5.5 مليار دولار في مقابل 3.5 مليار دولار خلال 2019، بنمو قدره 58.8%.

وأوضحت أن ذلك وفقا للدراسة التي قام بها المركز بالتعاون مع المجلس التصديري للصناعات الغذائية تحت عنوان” خريطة الفرص التصديرية للصناعات الغذائية” ” نقطة البداية الصحيحة للانطلاق التصديرية”، مشيرة إلى أنه سيتم ارسال الدراسة لكافة الجهات المعنية .

وأضافت عبد اللطيف أن الهدف من الدراسة ترجمة الهدف العام للدولة بزيادة صادرات قطاع الصناعات الغذائية إلى خريطة الفرص  التصديرية التفصيلية المرتبطة فعليا بالقطاع من حيث المنتجات والأسواق وفقا لأحدث بيانات التجارة بمنظور مستقبلي وفي إطار توجهات أهم الدول المنافسة لمصر في هذا المجال.

وأكدت أن تحقيق قيمة الصادرات هذه يرتبط بحل المشاكل التي تواجه مصنعي ومصدري الصناعات الغذائية في مصر، سواء المرتبطة بالنقل أو توفير المواد الخام، فضلا عن الاستحواذ على 1% فقط من الأسواق المستهدفة والتي حددتها الدراسة.

وذكرت أهمية  التنسيق الفعال بين جميع الجهات المعنية وزارة التجارة والصناعة، وزارة المالية، والبنك المركزى وغيرها، بعضها البعض من جهة، وبينها وبين القطاع الخاص من جهة أخرى، وكذلك أهمية الإنضمام إلى القائمة البيضاء الخاصة بهيئة سلامة الغذاء، لإعفاء المصنعين من الكثير من المشاكل المتعلقة بعمل مختلف الأجهزة الحكومية المعنية.

وأشارت الدراسة إلى ضرورة حل جميع مشاكل القطاع الزراعى، وكذلك محورية كفاءة وزارة المالية فى تحديد مدى فعالية منظومة الحوافز التصنيعية والتصديرية، موضحة أهمية الانتباه إلى ظهور أنماط جديدة من الاتفاقيات التجارية تقوم على أسس غير جغرافية.

ولفتت إلى أهمية وضع تعديل ذكى وفعال لمنظومة رد أعباء الصادرات بما يتفق مع الفرص المستقبلية للتصدير، والانتباه إلى التغير الحادث فى العالم نتيجة covid 19  بما يتضمنه ذلك من فرص ويفرضة من تحديات، فضلا عن الحاجة إلى التحديث المستمر للبيانات حتى تكون الاستفادة كاملة من هذة الدراسة مع استكمال الدوائر الاستراتيجية الصناعية لجنوب أفريقيا.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض