الإتحاد المصري للتأمين يوصي الشركات بتبني الأعمال المحققة لأهداف التنمية المستدامة

عقد الإتحاد المصري للتأمين برئاسة علاء الزهيري، ورشة عمل إفتراضية أول أمس الثلاثاء، بحضور أكثر من 100 مشارك تحت عنوان «المسئولية الاجتماعية للشركات كوسيلة للتنمية المستدامة: من منظور صناعة التأمين».

ويأتي ذلك إيماناً من الاتحاد المصري للتأمين بأهمية دور المؤسسات المالية فى دعم وتطوير البيئة المجتمعية من أجل حياة أفضل للجميع فى ضوء أهداف التنمية المستدامة.

وتم خلال فعاليات ورشة العمل مناقشة تعريف التنمية المستدامة وأهدافها وعلاقة ذلك بمؤسسات وشركات الأعمال، بجانب التطرق إلى المحفزات التي تدفع الشركات إلى المساهمة فى المسؤولية المجتمعية، بجانب الأهداف الخاصة بالمسؤولية المجتمعية للشركات وآلية تنفيذها، ودور شركات الأعمال فى المجتمع مع إعطاء أمثلة من الشركات العاملة فى صناعة التأمين بالمملكة المتحدة، كما تم عرض تجربة منطقة الخليج فى كيفية قيام الشركات والمؤسسات المصرفيةبتطبيق أهداف التنمية المستدامة فى نماذج الأعمال الخاصة بها.

وقد إختتمت فعاليات ورشة العمل بإلقاء الضوء على التوصيات منها محاولة تغيير ثقافة القائمين على الشركات والمؤسسات المالية للقيام بتبنى الأعمال التى تحقق أهداف التنمية المستدامة وكذلك إعطاء التدريب اللازم للموظفين فى تلك الشركات للتعرف على الآلية التى يمكن من خلالها تبنى نماذج أعمال تتماشى مع أهداف التنمية المستدامة.

كما أوصت الورشة بضرورة تشجيع الشركات على إنشاء وحدة للتنمية المستدامة بكل شركة، على غرار ما قام به الاتحاد المصري للتأمين والذى يعد أول إتحاد تأمين فى المنطقة يقوم بإنشاء لجنة متخصصة للتنمية المستدامة وعلاقتها بالتأمين.

وقد شارك في فعاليات الورشة كلاً من علاء الزهيري، رئيس الاتحاد المصري للتأمين، والدكتو كريم سرور، أستاذ مشارك في المحاسبة وحوكمة الشركات ونائب رئيس قسم المحاسبة، كلية نيوكاسل لإدارة الأعمال بجامعة نورثمبريا بالمملكة المتحدة، وسينا حبوس، مستشار رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية للتنمية المستدامة ورئيس قسم  التنمية المستدامة التابع لهيئة الرقابة المالية، وزيبا عسكر، رئيس مركز الدرسات المصرفية والمالية بمعهد البحرين للدراسات المصرفية والمالية، كما قام بإدارة الورشة الدكتور طارق سيف، الأمين العام للاتحاد المصري للتأمين.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض