إغلاق بحيرة ناصر بشكل كامل لمدة شهر ونصف لزيادة إنتاج الثروة السمكية

قررت اللجنة العليا لتنمية الثروة السمكية ببحيرة ناصر، تطبيق الغلق الكامل للبحيرة لمدة شهر ونصف تنتهى فى منتصف شهر أبريل المقبل، بما يحقق العائد الاقتصادى المرجو بزيادة الإنتاج من الأسماك الأورجنيك عالية الجودة تنفيذاً لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى بشأن تطوير وتنمية البحيرات.

جاء ذلك أثناء اجتماع اللجنة العليا برئاسة اللواء أشرف عطية، محافظ أسوان، وبحضور الدكتور صلاح الدين مصيلحى رئيس الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية، واللواء حازم عزت السكرتير العام للمحافظة، بالإضافة لمسئولى وممثلى الهيئات التنفيذية والجهات الأمنية، فضلاً عن رؤساء جمعيات الصيد ومشايخ الصيادين.

وقال اللواء أشرف عطية، محافظ أسوان، إنه لا تهاون مع الصيد الجائر ، حيث سيتم من أول أبريل القادم إحالة الصيادين المخالفين للنيابة العامة، حال عدم الالتزام بضوابط الصيد واستخدام الشباك القانونية أو طريقة الصيد أو غيرها من المخالفات، وهو الذى سيتابع ميدانياً بالحملات الأمنية والزيارات المفاجئة.

وأثناء الاجتماع استعرضت اللجنة الإشرافية العليا معدلات الإنتاج السمكى والذى شهد في 2020 زيادة لـ 25،1 ألف طن بنسبة زيادة 5% مقارنة بنفس الفترة عن عام 2019، كما أنه مستهدف الوصول بالإنتاج إلى 30 ألف طن فى الفترة من 2022 إلى 2027 ولاسيما بعد زيادة إنتاجية قارب الصيد إلى 8 أطنان بزيادة 100% عن الإنتاج في عام 2016 ، وهو الذى حقق الكثير من العوائد لحوالي 25 ألف صياد.

ومن جانبه أكد الدكتور صلاح الدين مصيلحى على تنفيذ حزمة القرارات والإجراءات الأخيرة بكل شدة وحزم من خلال المتابعة والتفتيش المستمر لنقاط السروح والمسطح المائى، وهو الذى سيساهم فى تحقيق التوازن المطلوب وخفض أسعار جميع أنواع الأسماك فى الأسواق المحلية.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض